ماهي محاور ملتقى الخلافات الكردية – الكردية ؟

أوضحت المسؤولة الإعلامية في NRLS عن أهم تفاصيل ملتقى الخلافات الكردية – الكردية، المزمع عقده يوم غد في مدينة قامشلو في شمال وشرق سوريا، والرامي إلى تدارس تاريخ و راهن الكرد وكردستان.

ويستعد مركز روج آفا للدراسات الاستراتيجية (NRLS) لعقد ملتقىً حول الخلافات الكردية، يوم غد في مدينة قامشلو بشمال و شرق سوريا، يشارك فيه نخبة من السياسيين والمؤرخين والأكاديميين والشخصيات الكردية ذات الشأن من عموم كردستان.

وحول الهدف من الملتقى وأهميته في المرحلة الراهنة والأطراف المشاركة ومحاور الملتقى الرئيسة، تحدثت مسؤولة المكتب الإعلامي في مركز روج آفا للدراسات الاستراتيجية (NRLS) جيهان محمد في تصريح لوكالتنا.

وقالت عن هدف الملتقى "ارتأينا في مركز روج آفا للدراسات الاستراتيجية عقد هذا الملتقى لتدارس راهن الكرد وكردستان، من أجل الوصول إلى رؤية كردية وطنية شاملة، من خلال طرح الآراء المتعددة والمختلفة، وتداول وجهات النظر بين المشاركين للوصول إلى حل أو حلول لمواجهة خطر الإبادة السياسية والاجتماعية التي يتعرض لها الشعب الكردي، وحملات التشويه والقمع الممنهج من قبل السلطات التي تحتل كردستان"

وتابعت عن الهدف "للتوافق على خطوط وطنية جامعة، وتحمّل المسؤولية التاريخية من قبل المعنيين بمصير الشعب الكردي من سياسيين وحركات ثورية ومنظمات مجتمع مدني ومؤسسات تهتم بمستقبل كردستان واستغلال الفرصة التاريخية لتغيير البوصلات الاستعمارية التي وجهت شعبنا نحو الفناء منذ مئات السنين".

وأكدت أن عقد هذا الملتقى استمد أهميته من المرحلة الحساسة التي يمر بها الشعب الكردي، وما يواجهه في المرحلة الراهنة، والمكتسبات المتحققة، والاستفادة من الفرصة الكبيرة المتاحة للكرد للتخلص من خلافاتهم، وما سيحمله ملخص آراء المشاركين في هذا الملتقى لمستقبل الكرد.

وعن الأطراف المدعوة إلى الملتقى قالت جيهان محمد "وجّهنا الدعوة الى السياسيين والكتاب والمثقفين والحقوقيين والباحثين في الشأن الكردي في كردستان، وستكون المشاركة على مستوىً كردستاني، بناءً على الدعوات الموجهة للمشاركة".

وأشارت إلى أن الملتقى سيعقد ليوم واحد، وسيتناول فيه المشاركون، عبر 3 جلسات رئيسة، الآراء والأطروحات، عبر 3 محاور رئيسة.

وبحسب برنامج الملتقى، ستشمل الجلسة الأولى عرض تقرير مصور عن بعض الخلافات الكردية -الكردية عبر التاريخ الحديث، وقراءة دراسة شاملة لنشوء الخلافات الكردية -الكردية، منذ القرن العشرين إلى يومنا هذا، ولا سيما في شمال وجنوب كردستان، مركزي الثقل السياسي الكردي.

أما الجلسة الثانية فستتناول عرضًا شاملًا للواقع الراهن بكل حيثياته السياسية والاجتماعية، والظروف التي تمر بها الحركة الكردستانية، والأخطار التي تهدد الوجود الكردي، من السياسات العدائية وممارسات التغيير الديموغرافي الذي يتعرض له شعبنا منذ بداية الأزمة السورية.

والجلسة الثالثة والأخيرة ستتمحور حول تقديم الاقتراحات بشأن الحلول الاستراتيجية والتصورات المستقبلية لمآلات القضية الكردية، التي أصبحت موضوعًا مهمًّا على الساحة الدولية خلال السنوات العشر الأخيرة، والوصول إلى نقاط مشتركة في الجانب الوطني الكردي.

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً