​​​​​​​محمد شاهين: محاولات لإحياء الإرهاب في المناطق المحتلة من قبل تركيا

قال الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية في إقليم الفرات محمد شاهين: إن القوى الظلامية تريد كسر إرادة الشعب الحر في شمال وشرق سوريا بطرق وأساليب مختلفة، مشيراً إلى محاولاتٍ لإحياء الإرهاب في المناطق التي تحلتها تركيا.

وجاءت كلمة محمد شاهين خلال الاحتفالية التي انطلقت فعالياتها في مدينة كوباني، قبل لحظات، بمناسبة حلول الذكرى السنوية الخامسة لتحرير مدينة كوباني من داعش والذكرى السنوية السادسة لإعلان الإدارة الذاتية فيها.

وهنأ الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في إقليم الفرات محمد شاهين الحضور, وعائلات الشهداء والجرحى وكل مكونات شمال وشرق سوريا بمناسبة حلول ذكرى تأسيس الإدارة وتحرير كوباني، وأشار إلى أن تأسيس نظام الإدارة الذاتية في كوباني جاء كحقيقة تأسيس إرادة حرة للمجتمع، وإنهاء النظام السلطوي المفروض على الشعب.

وأضاف: "إن نظام الإدارة الذاتية بنى إرادة حرة للمجتمع حيث بدأت حقبة جديدة في التاريخ".

وأشار محمد شاهين إلى التضحيات الكبيرة التي قدمها جميع مكونات شمال وشرق سوريا في معركة كوباني ضد إرهاب داعش وقال: "هزيمة داعش في كوباني كانت بمثابة انكسار للإرهاب العالمي، وانتصار كوباني كان انتصار للشعب الحر، لذلك هو انتصار تاريخي، تحقق بفضل الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل الإنسانية، ونقول عنه انتصار الإنسانية لأن شهداء هذه المعركة هم من مكونات مختلفة تشاركوا على هدفٍ واحد وهو الدفاع عن الإنسانية في مواجهة الإرهاب".

ولفت إلى محاولات القوى الظلامية لكسر إرادة الشعب الحر في شمال وشرق سوريا بأساليب مختلفة، وأوضح أن هنالك سعياً لإحياء الإرهاب في المناطق التي تحتلها تركيا اليوم في شمال وشرق سوريا".

'لن يعيش العالم بسلام إن جرى إحياء الإرهاب مرة أخرى'

وأدان محمد شاهين موقف الحكومة الألمانية حيال السياسات التركية إزاء اللاجئين، والتي تصب في صالح مشروع التغيير الديمغرافي الذي تنوي تركيا تنفيذه شمال وشرق سوريا, من تهجير قسري للسكان الأصليين، وتوطين عائلات المرتزقة هناك، بالإضافة إلى خطة إنشاء مستوطنات في المناطق المحتلة.

وحذّر شاهين من خطورة محاولات إعادة إنعاش الإرهاب بالقول: "إن محاولات إحياء الإرهاب مرة أخرى في سوريا لن يخدم مصالح أحد، ولا يخدم تحقيق السلام في العالم، لذا نناشد العالم والاتحاد الأوروبي للتحرك وإيقاف محاولات إحياء داعش".

وشدّد على ضرورة انتفاض الشعب الألماني في وجه الحكومة الألمانية التي تساند تركيا في مخططاتها التوسعية والتي تستهدف شعوب مناطق شمال وشرق سوريا.

وما تزال الفعاليات الاحتفالية مستمرة بتقديم العروض الفنية وإلقاء الكلمات.

(كروب/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً