البدء بالتحضيرات لمهرجان هركول ودعوة للمشاركة بالنتاجات الأدبية والمطبوعات

دعت اللجنة التحضيرية لمهرجان هركول الرابع للكتاب كافة الفعاليات الأدبية من المطابع والمؤسسات الثقافية والأدبية والكتّاب في شمال وشرق سوريا، وباقي أجزاء كردستان والشرق الأوسط وأوروبا، إلى المشاركة في فعاليات المهرجان بنتاجاتهم الأدبية ومطبوعاتهم وبكافة اللغات.

تحت شعار "شمس الكتاب تشرق مرة أخرى في شمال وشرق سوريا"، باشرت هيئة الثقافة في شمال وشرق سوريا بالتحضيرات لمعرض هركول الرابع للكتاب، والذي من المقرر إقامته في 20 تموز وإلى 25 تموز.

ويأتي المعرض تكريماً للمثقف حسين جاويش الشهيد(هركول) الذي له باع طويل في تطوير ثقافة شعب المنطقة، وبشكل خاص الشعب الكردي، وله عدّة دواوين وكتب حول تراث شعوب المنطقة، واستشهد في 20 تموز 2016، ويُعد من الأوائل الذين وضعوا أُسس المناهج في شمال وشرق سوريا وفق مبادئ الأمة الديمقراطية.

ودعت اللجنة التحضيرية لمهرجان هركول الرابع للكتاب الكتّاب وكافة الفعاليات، من مطابع ومؤسسات ثقافية وأدبية من مدن شمال وشرق سوريا، وباقي أجزاء كردستان والشرق الأوسط وأوروبا إلى المشاركة في فعاليات المهرجان بالنتاجات الأدبية ومطبوعاتهم وبكافة اللغات.

وحددت اللجنة التحضيرية 1 تموز كآخر موعد لاستلام المطبوعات والنتاجات الأدبية.

وقد كانت اللجنة التحضيرية لمهرجان هركول للكتاب تُباشر عملها في شهر أيار من كل عام، لكن في هذا العام تأخرت بسبب الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا لمنع تفشي جائحة كورونا.

وحول التحضيرات الأولية لمعرض الشهيد هركول الرابع للكتاب، أوضحت الرئيسة المشتركة لهيئة الثقافة في إقليم الجزيرة روضة حسن أن لجنة العلاقات الخارجية باشرت بالعمل وطرح الإعلان.

وبيّنت روضة حسن أنه تم قبول عدّة نتاجات ومطبوعات من الراغبين في المشاركة بمعرض الشهيد هركول الرابع، ونوهت: "هناك احتمال كبير أن نواجه بعض العوائق بإدخال الكتب المرسلة من الخارج إلى شمال وشرق سوريا، حيث بعض المعابر الحدودية ماتزال مغلقة بسبب الإجراءات الاحترازية المتخذة لمنع تفشي جائحة كورونا".

ولا تقتصر فعاليات مهرجان هركول للكتاب على عرض النتاجات والمطبوعات فقط، بل تقام فعاليات ونشاطات أخرى كالندوات الحوارية، ومنصات المناقشة، وإلقاء المحاضرات، وحفلات توقيع الكُتب.

وقد شارك في فعاليات معرض هركول الثالث للكتاب العام الفائت 45 دار نشر على مستوى شمال شرق سوريا ومن دمشق، والاتحادات الثقافية في روج آفا، بالإضافة إلى مشاركات من لبنان ومصر وإقليم كردستان وفرنسا، وكتّاب من روج آفا، وضم المعرض 100 ألف كتاب متنوع تاريخي وثقافي وعلمي وقصصًا وروايات، بالإضافة إلى كتب سياسية وكتب للأطفال.

ودعت الرئيسة المشتركة لهيئة الثقافة في إقليم الجزيرة روضة حسن الكُتّاب ودُور النشر والمطابع في الداخل والخارج إلى المشاركة في فعاليات مهرجان هركول الرابع ليكون المعرض غنيًا بمحتوياته.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً