الدفعة الـ 18 تخرج من مخيم الهول

سيّرت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا الرحلة الــ 18 من مخيم الهول، في شمال وشرق سوريا، في إطار إخراج الراغبين بالعودة إلى ديارهم.

وخرجت، قبل قليل، دفعة جديدة من قاطني مخيم الهول من أهالي مدينة الرقة، ممن رغبوا بالخروج من المخيم، 45 كم شرق مدينة الحسكة، بعد انتهاء إدارة المخيم من تأكيد ثبوتياتهم الشخصية، بالتنسيق مع مجلس الرقة المدني.

وأفاد مراسلنا أن المخيم شهد استعداداً للأسر الراغبة بالخروج، منذ يوم أمس، والمسجَّلة ثبوتياتهم لدى إدارة المخيم، بعد دخول أكثر من 60 آلية نقل إلى المخيم.

وأشار إلى أن الآليات التي خرجت من المخيم باتجاه مدينة الرقة، رافقتها قوات أمنية، وعدد من إداريي المخيم.

وضمت الدفعة الـ 18، والمخصصة لأهالي مدينة الرقة، 324 شخصاً، ضمن 92 أسرة، بحسب إدارة مخيم الهول.

ويأتي تسيير الرحلات تلك، تنفيذاً للقرار الذي أصدرته الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في الـ 10 من تشرين الأول 2020، بناءً على الاجتماع الذي عقدته مع مجلس سوريا الديمقراطية وهيئة الشؤون الاجتماعية والعمل وهيئة الداخلية، في الـ 5 من تشرين الأول / أكتوبر 2020.

وأكد رئيس مكتب شؤون النازحين واللاجئين في شمال وشرق سوريا، شيخموس أحمد، أن تسيير الرحلات سيستمر بشكل تدريجي، لتخفيف الأعباء الاقتصادية والأمنية التي تتحملها الإدارة الذاتية في مخيم الهول.

ويعتبر مخيم الهول من أكبر المخيمات في شمال وشرق سوريا، والأخطر من بين المخيمات في العالم؛ لوجود الآلاف من أفراد أسر مرتزقة داعش.

(ب - ر/أ م)

ANHA


إقرأ أيضاً