نوروز أحمد: هجمات الاحتلال التركي تعزز إنعاش داعش

قالت عضوة القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية، نوروز أحمد، إن هجمات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا واستهدافها لمخيم الهول الذي يأوي الآلاف من أسر مرتزقة داعش يعزز من إنعاشها.

جاء حديث عضوة القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية، نوروز أحمد، خلال مشاركتها في برنامج عبر تطبيق الزووم، نظم من قبل المركز الإعلامي لوحدات حماية المرأة (YPJ) ومركز العلاقات لمؤتمر ستار، أمس الإثنين، عن هجمات دولة الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا.

قالت نوروز في مستهل حديثها: "يشن الاحتلال التركي منذ مدة هجمات عنيفة ضد مناطقنا وقواتنا العسكرية، ولكن في الفترة الأخيرة، أي منذ ليل 19 تشرين الثاني، رفع من وتيرة هجماته وتوسع".

ونوهت إلى المجزرة التي ارتكبتها دولة الاحتلال التركي في قرية "تقل بقل" بمنطقة الكوجرات التابعة لناحية ديرك في مقاطعة قامشلو، (ليل 19-20 تشرين الثاني الجاري)، وأسفرت عن استشهاد عدد من المواطنين، وقالت إن هذه الهجمات "تضعنا أمام مخاطر وخيمة".

كما أشارت إلى الهجمات التركية التي استهدفت مخيم الهول الذي يأوي الآلاف من أُسر مرتزقة داعش، بقولها: "خطورة هذا المخيم الذي يضم عائلات من مرتزقة داعش، واضحة للجميع، وهذه الهجمات هي بغية إنعاش داعش".

وأوضحت نوروز أن "الجانب الذي سيستفيد من هذه الهجمات هو داعش، حيث وسع من هجماته، إذ رأينا محاولة فرار مرتزقته من المخيم؛ فالهجمات الأخيرة أثارت مخاوفنا حول مخطط واسع يرمي إليه أردوغان يضع المنطقة في مرمى الخطر".

تطرقت نوروز إلى مواقف الدول من هجمات الاحتلال التركي، بقولها "مواقف القوى الضامنة الموجودة في المنطقة ضعيفة، إذ لم تبدي أية مواقف جدية حيال هذه الهجمات".

دعت نوروز التحالف الدولي إلى القيام بمسؤولياته أكثر حيال ما تشهده المنطقة من هجمات.

كما قالت عن موقف روسيا وحكومة دمشق من هذه الهجمات إنه "ضعيف جداً، فمن ناحية، تريد روسيا تقوية النظام السوري، بينما الحكومة السورية ليست في موقع يسمح لها بإبداء أي مواقف جدية"

عضوة القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية، نوروز أحمد، أشارت إلى حجج وذرائع دولة الاحتلال التركي لشن هجمات على شمال وشرق سوريا، باتهامها كل من يعيش في شمال وشرق سوريا "بالإرهاب".

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً