مدارس شمال وشرق سوريا تفتتح أبوابها أمام الطلبة لبدء العام الدراسي 2022- 2023

افتتحت المدارس في شمال وشرق سوريا أبوابها أمام الطلبة، صباح اليوم، لبدء العام الدراسي 2022- 2023. 

بدأ اليوم الأحد (18 أيلول) أول أيام الدوام الفعلي في مدارس شمال وشرق سوريا وحيي الشيخ مقصود والأشرفية بحلب، وسط مخاوف من تأجيل موعد انطلاق العام الدراسي في إقليم الفرات جراء القصف التركي.

وكانت هيئة التربية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا قد أعلنت في 30 آب المنصرم، عن موعد بدء العام الدراسي 2022 – 2023. وكشفت أن 11 أيلول هو أول أيام الدوام الإداري، و18 أيلول أول هو أيام الدوام الفعلي للطلاب.

بحسب الإحصائيات التي قدمتها هيئة التربية والتعليم فإن 4700 مدرسة جاهزة على مستوى شمال وشرق سوريا، لاستقبال 878 ألف طالب/ـة في المراحل الدراسية (الابتدائي والإعدادي والثانوي).

في حين يبلغ عدد المعلمين/ات 61 ألفاً، خضعوا لدورات تدريبية صيفية حول المنهاج وأسس التعامل مع الطلبة.

ويتعلم الطلبة بثلاث لغات وهي العربية والكردية والسريانية. يتميز هذا العام بإدراج الديانتين الإسلامية والإيزيدية في المنهاج المدرسي، بينما يتم الاستعداد لتجهيز منهاج التربية الدينية المسيحية.

يأتي ذلك في ظل حرمان 3596 طالب/ـة في ناحيتي تل تمر وزركان من استكمال دراستهم مع بدء العام الدراسي الجديد 2022/2023، وما يقارب الـ 2000 طالب/ـة في ناحية عين عيسى وريف كري سبي المحتلة، بالإضافة إلى أن نحو 3 آلاف طالب/ـة في ناحية شيراوا، موزعين على 14 مدرسة، شبه محرومين من الدراسة؛ بسبب قذائف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته التي تنهمر على المدارس في قرى الناحيتين.

(س ر)

ANHA


إقرأ أيضاً