​​​​​​​تسيير أول رحلة مدنية على طريق الـ M4 بعد  أكثر من  سبعة أشهر

سارت اليوم أول قافلة مدنية على الطريق الدولي M4  بعد انقطاع دام اكثر من 7 أشهر، وذلك بعد اتفاق ابرمته قوات سورية الديمقراطية مع الحكومة السورية بضمانة روسية.

وسيرت القافلة اليوم في تمام الساعة الـ 9 بعد انقطاع الطريق الدولي منذ الهجوم التركي على  مناطق شمال وشرق سوريا في الـ 9 من شهر تشرين الاول من العام الماضي.

ومن المقرر أن يتم تسيير 4 قوافل مدنية يومياً على الطريق الدولي، وتكون بشكل منتظم بحيث تسير قافلة من عين عيسى في الساعة الثامنة توازيها قافلة من تل تمر بنفس الساعة، وتنطلق بعدها قافلتان في الساعة 11 ظهراً من نفس المكانين بحيث تصبح اربع رحلات يومياً.

وقد تم فتح الطريق امام السيارات المدنية بعد اتفاق ابرمته قوات سوريا الديمقراطية مع قوات الحكومة السورية بضمانة روسية لتخفيف العبء على المدنيين وسهولة تنقلهم لكون الطريق الدولي يعتبر شريان حيوي يصل مناطق شمال وشرق سورية ببعضها.

وخلال لقاءات أجرتها وكالتنا، عبر المواطنون عن امتنانهم لقوات سوريا الديمقراطية التي ساهمت في إعادة افتتاح الطريق الدولي.

وقال مصطفى محمد "أنا فرح بافتتاح الطريق لكوننا نسافر بشكل دائم إلى القامشلي وهذا الطريق حيوي يوفر علينا الجهد والتعب الذي كنا نعاني منه على طريق" ابيض" الذي يستغرق 9 ساعات سفر تقريباً".

وفي ذات الصدد، قال شكر لؤي عبد الجبار وهو سائق سيارة شحن لنقل البضائع، قوات سوريا الديمقراطية لمساهمتها بافتتاح الطريق الذي يوفر عليهم عناء السفر على طريق" ابيض"، لافتاً إلى انهم كانوا يعانون كثيراً من الطريق وذلك لسوء تعبيده وبالتالي يتسبب لهم بالكثير من الاعطال بالنسبة لوسائل النقل التي يستخدمونها.

هذا وافتتحت الإدارة الذاتية طريق" ابيض"( من الرقة إلى الحسكة) بعد انقطاع الطريق الدولي وتعرض بعض السيارات المدنية للقصف والسرقة من قبل مرتزقة الاحتلال التركي.

ويجدر الاشارة إلى انه سيتم انشاء 5 نقاط مراقبة على الطريق الدولي بمسافة 1 كم بين ناحية عين عيسى وتل تمر بإشراف قوات سوريا الديمقراطية والحكومة السورية لضمان سلامة المدنيين، كما ويتضمن الاتفاق عدم انشاء أي حاجز على الطريق في هذه المسافة.

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً