أول امرأة أرمنية تُسلم لذويها بعد تحريرها من داعش

سلّمت دائرة العلاقات الخارجية للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا فتاة أرمنية تدعى رشال ديال أرماندو التي حررتها قوات سوريا الديمقراطية  للمطران الأرمني إنترانيك.

الشابة الأرمنية رشال ديال أرماندو من سكان مدينة دمشق، اعتُقلت من قبل مرتزقة داعش في عام 2014 أثناء زيارتها مع ذويها إلى مدينة الرقة، وتمكنت قوات سوريا الديمقراطية وخلال حملة عاصفة الجزيرة من تحريرها.

اليوم، وبحضور عدد من المكون الأرمني ومطران الأرمن في مدينة قامشلو والرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، وعدد من الوسائل الإعلامية المحلية والإقليمية، تم تسليم الشابة رشال ديال ارماندو للمطران إنترانيك عبر مؤتمر صحفي عُقد في مكتب دائرة العلاقات الخارجية بمدينة قامشلو.

ووضّح خلال المؤتمر الصحفي عبد الكريم عمر إلى أن رشال تم اختطافها منذ 5 سنوات من قبل مرتزقة داعش، وتمكنت قوات سوريا الديمقراطية من تحريرها خلال حملة عاصفة الجزيرة.

وبدوره أشار المطران إنترانيك خلال المؤتمر إلى أن رشال ديال ستُسلّم لذويها، وشكر قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا لقيامهم بهذا العمل النبيل. وقال: "الفضل الأكبر في تحرير الشابة رشال يعود لدماء الشهداء الذين قدموا تضحيات كبيرة ونقشوا صورة رائعة في تاريخ المنطقة".

وبيّنت رشال أرماندو إلى أنها اختُطفت من قبل داعش أثناء ذهابها مع عائلتها إلى مدينة الرقة، وأوضحت إلى أن المرتزقة أجبروها على الزواج من مُسن يبلغ من العمر 50 عام، والخضوع لدورات تدريب عسكرية ودينية. وشكرت قوات سوريا الديمقراطية التي قامت بتحريرها من بطش مرتزقة داعش.

وتعد رشال أرماندو أول امرأة أرمنية يتم تحريرها وتسليمها لذويها.

(ر ت- م ا/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً