سلسلة عمليات في الذكرى السنوية الأولى لشن الهجمات على عفرين

نفذت قوات تحرير عفرين سلسلة من العمليات ضد جيش الاحتلال التركي ومرتزقته في عفرين وريفها، وذلك بالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى لشن الاحتلال التركي ومرتزقته الهجمات على مقاطعة عفرين، مفيدة بأن قواتهم قضت على 16 مرتزقاً خلال العمليات.

مركز الأخبار

أصدرت قوات تحرير عفرين اليوم بياناً كتابياً، كشفت من خلاله عن حصيلة عمليات نفذتها قواتهم ضد جيش الاحتلال التركي ومرتزقته في عفرين وريفها، وذلك بالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى لشن الاحتلال التركي ومرتزقته الهجمات على مقاطعة عفرين.

وجاء في نص البيان:

"في الذكرى الأولى لبدء غزو الاحتلال التركي ومرتزقته على منطقة عفرين، نفذت قواتنا سلسلة من العمليات العسكرية استهدفت عدة نقاط لتمركز المرتزقة كان الاحتلال التركي قد قصفها في بداية الهجوم على عفرين في 20 كانون الثاني 2018، حيث قُتل خلال عمليات مقاتلينا أكثر من 16 مرتزقاً.

وتلك العمليات على الشكل التالي:

بتاريخ 18 كانون الثاني الجاري، نفذت إحدى مجموعاتنا هجوماً على نقاط عسكرية تابعة للمرتزقة في قرية خالطة بعفرين، حيث نشبت اشتباكات بين مقاتلينا والمرتزقة قُتل خلالها ما لا يقل عن مرتزقين وجرح ثلاثة آخرين. وفي الأثناء، توجهت مجموعة من المرتزقة من مركز مدينة عفرين لمساندة المجموعة المستهدفة، حيث فجر مقاتلونا عبوة ناسفة بالعربة التي كانت تقلهم على طريق حي ترندة  - قُتل خلالها ستة من مرتزقة "السلطان مراد" و "الجبهة الشامية".

بتاريخ 18 كانون الثاني، استهدفت إحدى مجموعاتنا نقطة عسكرية لمرتزقة "فرقة الحمزة" في قرية كيمارا التابعة لناحية شيراوا، حيث قتل أربعة مرتزقة بينهم قيادي وجرح ثلاثة آخرين بجروح بليغة.

بتاريخ 18 كانون الثاني، نفذت قواتنا عملية خاصة ضد إحدى تجمعات المرتزقة في قرية مريمين التابعة لناحية شرا، حيث لم يتسنى معرفة عدد القتلى والجرحى في صفوف المرتزقة.

بتاريخ 19 كانون الثاني، فجرت قواتنا عبوة ناسفة بمقر لمرتزقة فيلق الرحمن والشرطة العسكرية في قرية مريمين التابعة لناحية شرا حيث قُتل أربعة مرتزقة وأُصيب اثنان آخران بجروح".


إقرأ أيضاً