’ جرائم الاحتلال التركي تستهدف جميع شعوب ومكونات المنطقة‘

قال عضو المجلس العام لحزب سوريا المستقبل إن تركيا تسعى إلى استرجاع حلم الخلافة العثمانية، كما تعمل على "فرض الحزام الإخواني على الشريط الحدودي"، وأكد دعمه للحملة التي أطلقتها منظومة المجتمع الكردستانية.

بتاريخ 12 أيلول من العام الجاري أصدرت منظومة الشعب الكردستاني حملة تحت شعار "لا للعزلة والفاشية والاحتلال.. حان وقت الحرية "، دعت فيه إلى تصعيد النضال ضد الاحتلال التركي في جميع أجزاء كردستان.

عضو المجلس العام لحزب سوريا المستقبل علي سلامة قال: "إن الدولة التركية أُسست على المجازر والجرائم، منذ نشأة الدولة العثمانية والى الآن، حيث مارست القتل والتهجير والتنكيل بحق النساء والأطفال في كل المناطق التي دخلت إليها واحتلتها".

وحول الحملة التي أطلقتها منظومة المجتمع الكردستانية قال سلامة: "إن هدف تلك الحملة فضح جرائم الدولة التركية للرأي العام العالمي، وبالتالي وضع حد للجرائم التي ترتكبها الدولة التركية منذ تأسيسها إلى الآن".

ونوه سلامة إلى أن جرائم الاحتلال التركي تستهدف جميع شعوب ومكونات المنطقة، وليس الشعب الكردي فقط، وأكد دعمه للحملة.

وأشار سلامة إلى أن تركيا تهدف من خلال هجماتها الى إفراغ المناطق من سكانها الأصليين لطمس هويتهم، وقال بهذا الصدد " يراود الدولة التركية حلم الخلافة العثمانية، لفرض الحزام الإخواني على كامل الشريط الحدودي، لذا على المكونات كافة أن نقف ضد هذا المشروع الإخواني التوسعي العثماني الجديد".

وناشد سلامة المجتمع الدولي بالتصدي للاحتلال التركي، كما دعا المكونات كافة، وخاصة في شمال وشرق سوريا إلى التكاتف في وجهه هذا الطغيان.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً