بمشاركة 39 دار نشر انطلاق فعاليّات معرض الشّهيد هركول الرّابع للكتاب

برعاية هيئة الثّقافة والفنّ في شمال وشرق سوريا، انطلقت اليوم فعاليّات معرض الشّهيد هركول الرابع للكتاب في صالة زانا في مدينة قامشلو، تحت شعار "اقرأ ... اعرف ذاتك".

وبمشاركة 39 دار نشر، و120 ألف نسخة كتاب، تتضمّن 11 ألف عنوان، تحمل موضوعات مختلفة ثقافية وتاريخية واجتماعية ودينية وسياسية وعسكرية وفلسفية وروايات، وبعدة لغات (الكردية والسريانية والعربية والتركية والإنكليزية).

وحضر فعاليات الافتتاح نُخبة من المثقّفين والكتّاب والرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بيرفان خالد وممثّلو هيئات الإدارة الذاتية، والعشرات من الأهالي.

حيث شاركت ثلاث دور نشر جديدة في المعرض لأوّل مرّة وهي (النقش، آفا، المدى).

وشهد فعاليات المعرض إقبالاً ملحوظاً، إذ أقبل العديد من الأهالي والمثقّفون للاطّلاع على الكتب الجديدة في المعرض واقتنائها.

وأوضح آرام علي عضو اللجنة التحضيرية لمعرض الشهيد هركول الرابع للكتاب، لوكالتنا بأنّه وبالرغم من الظروف الصعبة تمكّنوا من إقامة هذا المعرض، فقال: "في ظلّ الأوقات العصيبة التي تمرّ بها مناطق شمال وشرق سوريا من الاحتلال، والهجمات على باشور كردستان، استطعنا افتتاح المعرض واحتضان عدد كبير من دور النشر".

كما أشار آرام إلى: "أنّ بعضاً من دور النشر الموجودة في باكور وباشور كردستان لم تنضمّ باسم دور نشرها الرسميّة نتيجة الظروف السياسية التي تعاني منها، فشاركت تحت اسم مكتبات أخرى".

وتحدّث خلال فعاليات الافتتاح الرئيسة المشتركة لهيئة الثقافة والفنّ روناهي حسن، وأشارت إلى أنّ المعرض يفتتح كل عام أبوابه تخليداً لذكرى استشهاد القامة الأدبية والثورية القيادي في وحدات حماية الشعب حسين شاويش (هركول). فقالت: "آملين بأنّ نكون لائقين بالرسالة القيّمة التي حملها الخالد حسين شاويش".

كما بيّنت روناهي حسن: "أنّ الهدف من افتتاح معرض هركول هو منع تفشّي الجهل في المجتمع والتّشجيع على القراءة ونشر الثقافة، لذلك نقوم سنويّاً بتنظيم هذا المعرض".

وبدوره هنّأ الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي لإقليم الجزيرة طلعت يونس الافتتاحيّة السنوية الرابعة للمعرض على جميع شهداء الحرّية، وأشار إلى أنّ المعرض يعدّ من منجزات ثورة 19 تموز، التي هي مثال لكفاح ونضال شعوب شمال وشرق سوريا وتضحية الآلاف من أبناء هذا الشعب.

ونوّه طلعت: "إنّ اليوم يتحقّق حلم وآمال جميع المثقّفين والكتّاب الذين حلموا بأن يحيوا ثقافاتهم بلغتهم الأم".

ويتميّز معرض هذا العام بافتتاح قسم خاصّ للأطفال، وسيتمّ إلقاء 12 محاضرة، وتحضير 5 جلسات نقاشيّة على الطاولة المستديرة، وتوقيع عدّة كُتب.

وستستمرّ فعاليات هذا المعرض مدّة 6 أيام، وتنقسم فعالياته بين فترتي الصباح والمساء.

(ل م- س ر/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً