قوى الأمن الداخلي: الاحتلال التركي وبهدف زعزعة الأمن والاستقرار قصفت منزلاً جنوبي كوباني

قالت القيادة العامَّة لقوى الأمن الداخلي لشمال وشرق سوريا أن طائرة مسيرة لجيش الاحتلال التركي وبهدف النيل من مُكتسبات الإدارة الذاتية، وزعزعة الأمن والاستقرار، قصفت منزلاً جنوبي كوباني وأصيب فيها أحد سكان المنزل، ودعت التحالف الدولي الوقف أمام مسؤولياتها.

وأصدرت القيادة العامَّة لقوى الأمن الداخلي لشمال وشرق سوريا بياناً بهذا الخصوص قالت فيه:

"قامت طائرة مُسيَّرة تتبع لجيش الاحتلال التُركي باستهداف أحد المنازل في قرية "مميت" جنوبي كوباني وذلك بعد ظُهر اليوم الجمعة 22 كانون الثاني/يناير مما أدى لجرح أحد سُكان المنزل بعدَّة شظايا، ويأتي هذا الاستهداف بهدف النيل من مُكتسبات الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، وسعي الدولة التركيَّة الدائم لزعزعة الأمن والاستقرار وخلق حالة من الفوضى.

إننا في قوى الأمن الداخلي لشمال وشرق سوريا نؤكد على مواصلة عملنا في ضبط الأمن بكافة مناطقنا والعمل على حماية المدنيين وخلق حالة من الأمن والأمان رغم أيَّة صعوبات، وبدورنا نُجدد دعوتنا للتحالف الدولي بالوقوف أمام مسؤوليَّاته تجاه العدوان التُركي المُتكرر".

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً