تقديم واجب العزاء لذوي ضحايا انهيار المبنى في حي الشيخ مقصود

قدم اليوم وفد من المؤسسات المدنية والأحزاب السياسية ومجلس حيي الشيخ مقصود والأشرفية والهلال الأحمر الكردي إلى جانب العشرات من الأهالي واجب العزاء لذوي ضحايا انهيار المبنى.

وتوافد المئات إلى خيم وبيوت عزاء ضحايا انهيار مبنى في " قسم معروف " في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب، والذي أودى بحياة 16 شخصاً، بالإضافة لإصابة اثنين.

وخلال تقديم واجب العزاء، لذوي الضحايا تحدث الإداري في المؤسسة الدينية بحيي الشيخ مقصود والأشرفية وعضو لجنة وجهاء الحي الشيخ علي حسن في خيم العزاء.

وقال: "الموت واحد والأسباب متعددة، كلّ واحد فينا له أجل مسمى، فيما حصل لا نقول إلا إنّا لله وإنّا إليه راجعون، طبعاً أقول هذا المصاب أصابنا جميعاً وأحزننا جميعاً، ولكن هذا هو قضاء الله وأجله".

وقد وصفهم الشيخ علي بالشهداء حيث قال: "في الحديث النبوي ذكر الشهداء وهم خمس، المطعون، المبطون، صاحب الهدم، والغرق ومن قتل في سبيل الله، وصاحب الهدم هو من الحالة التي عشناها، فمن يسقط عليه سقف بيت أو يسقط عليه جدار فهذا شهيد".

واختتم الشيخ علي حديثه بقراءة الفاتحة على أرواح الضحايا.

وعزّى العوائل من جانبه نائب الرئاسة المشتركة للمجلس العام لحيي الشيخ مقصود والأشرفية مرعي الشبلي قائلاً: "أنعزيكم أم نعزي أنفسنا، فالمصاب مصابنا جميعاً"

وأكّد على أخوة الشعوب في حي الشيخ مقصود  "البارحة في الشيخ مقصود الأهالي كانوا مندفعين بعفويتهم، فهذا يدل أنه يوجد هناك شعب عظيم في الشيخ مقصود، شعب يستحق الاحترام وأخوة الشعوب والحياة المشتركة، فهذا الحدث كان درساً عظيماً لأخوة الشعوب".

ANHA


إقرأ أيضاً