مكتب الطاقة يستنفر إمكانياته لإصلاح الشبكة الكهربائية المتضررة من القصف التركي الهمجي

بدأ عمال الصيانة والفنيون في مكتب الطاقة في إقليم الجزيرة بإصلاح الأضرار الحاصلة في شبكة الكهرباء جراء الهجمات الوحشية لدولة الاحتلال التركي.

ودمر القصف التركي بالطائرات الحربية والمسيّرة والمدافع والدبابات على شمال وشرق سوريا عدداً كبيراً من مرافق البنية التحتية بما فيها منشآت نفطية ومدارس ومشافي وشبكات الكهرباء في الفترة الممتدة بين 20 و23 تشرين الثاني الجاري.

بالمقابل، استنفر العمال والفنيون في مكتب الطاقة في إقليم الجزيرة لصيانة الأضرار الناجمة عن الهجمة التركية الوحشية.

وذكر المكتب في منشور على فيس بوك، اليوم، "منذ بدء العدوان التركي الهمجي على المنطقة جميع كوادر مكتب الطاقة بحالة استنفار وعمل مستمر على مدار الساعة لتأهيل ما تم تدميره من قبل آلة الدمار التركية".

(م)

 


إقرأ أيضاً