تارا حسين: هدفنا بناء عراق ديمقراطي

قالت المتحدثة باسم حركة حرية المجتمع الكردستاني، تارا حسين أن مرشحي قائمة الجيل الجديد يعملون من أجل مصلحة شعوب العراق وليس لأجل فئة أو حزباً معيناً.

تارا حسين: هدفنا بناء عراق ديمقراطي
3 مايو 2018   03:31

مرادا كيندا / السليمانية

تستعد أحزب العراق وباشور كردستان لخوض غمار الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في 12 أيار الجاري. ويخوض حزب حرية المجتمع الكردستاني غمار هذه الانتخابات لأول مرة من خلال قائمة الجيل الجديد بالتحالف مع القوى الديمقراطية.

المتحدثة باسم حزب حرية المجتمع الكردستاني تارا حسين تحدثت لوكالة أنباء هاوار حول استعدادات للانتخابات وعن مجمل العملية الانتخابية في باشور كردستان والعراق.

’الشعب يريد إيديولوجية وأفكاراً تعددية‘

وقالت تارا حسين إنهم يشاركون في الانتخابات عبر قائمة الجيل الجديد "نتجول مع رفاقنا في الأحياء، بهدف التعريف بقائمتنا وأهدافنا، ونستقبل بحفاوة من قبل الأهالي. عندما نتحدث مع الأهالي نجد أن الأهالي يرغبون برؤية تلامذة إيديولوجية وأفكار عبدالله أوجلان الداعية إلى حرية الشعب الكردي والإنسانية، في البرلمان العراقي. قائمتنا تضم مرشحين من جميع المكونات من الكرد والعرب ومختلف المعتقدات".

’سنعمل من أجل مصالح الشعب‘

تارا حسين نوهت إلى أن الشعب يرغب برؤية تجربة جديدة، لأن الأحزاب والمسؤولين الذي تولوا إدارة الشعب حتى الآن عملوا من أجل المصالح الحزبية أو العائلة. وعندما كانت تسوء علاقات تلك الأحزاب مع الإدارة العراقية كان ذلك يؤثر بشكل مباشر على حياة الأهالي على مختلف الصعد الاقتصادية والمعنوية. نحن نسعى إلى تجاوز تلك النماذج، والعمل بدلاً من ذلك من أجل مصلحة الشعب الكردي وشعوب العراق. مرشحونا لا يعملون من أجل العوائل والأشخاص الأثرياء، نحن من أبناء هذا الشعب وهذا المجتمع، والأهالي سعداء بذلك".

’مرشحونا يتميزون بالسمعة الحسنة‘

تارا حسين عبرت عن ثقتها بالعمل من أجل خدمة الشعب "نحن نثق بمرشحينا لخوض هذه التجربة الجديدة، لأن مرشحينا يتمتعون بالسمعة الحسنة ولم يتورطوا في قضايا الفساد والرشوة، وهضم حقوق الآخرين. نحن جيل جديد، وسنناضل في البرلمان من أجل مطالب الشعب، والكادحين والشباب، الشعب يعول علينا، ونحن بدورنا نعاهد بالعمل من أجل كل من هضمت حقوقه ومن أجل عوائل الشهداء".

’شعب العراق لم يتراجع أبداً أمام التهديدات الإرهابية‘

وحول التهديدات التي أطلقها مرتزقة داعش حول استهداف المراكز الانتخابية قالت حسين "ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها شعب باشور كردستان لمثل هذه التهديدات والهجمات الإرهابية. لقد تعرض الشعب في باشور كردستان لعشرات المجازر، ومع ذلك ظل صامداً ولم يستسلم، وحافظ على هويته. لن يتمكن الإرهابيون والدول المحتلة من منع الكردي وشعوب العراق من التوجه إلى صناديق الاقتراع، نحن نعمل من أجل بناء نظام ديمقراطي من أجل أن تعيش شعوب المنطقة في سلام، وتحقيق الديمقراطية في العراق. ومما لا شك فيه أن الإرهابيين والدولة المحتلة لا تريد تحقيق هذا المشروع، ويسعون إلى إجبار القوى الديمقراطية على التراجع، ولكننا لن نتراجع وسنواصل نضالنا".

’أهالي كركوك لا يريدون الحزب الديمقراطي‘

تارا حسين تطرقت إلى مشاركة الحزب الديمقراطي الكردستاني في الانتخابات في كركوك. ونوهت القوات التي كانت موجودة في كركوك وخورماتو لم تستطع الدفاع عنها في 16 تشرين الأول عام 2017، وأضافت "لم يطلقوا رصاصة واحدة، وتسببوا في إراقة الكثير من الدماء، واحترقت قلوب الأمهات. فحتى لو أرادوا خوض الانتخابات فإن الشعب لن يقبلهم. فبقدر رفض أهل كركوك للحكومة العراقية فإنهم يرفضون أيضاً إدارة باشور كردستان. فحتى عندما كانت قواتهم موجودة في كركوك كانوا يعملون من أجل المصالح الاقتصادية المشتركة مع تركيا، أهالي كركوك يدعمون قائمة الجيل الجديد".

المتحدثة باسم حركة حرية المجتمع الكردستاني تارا حسين ناشدت أبناء باشور كردستان بالتصويت لصالح قائمة الجيل الجديد.

(ك)

ANHA