نساء يُشدن بنضال الكريلا: المجتمع نهض وقاوم بفضل إيمانها بالنصر

أكدت نساء من مدينة جل آغا في مقاطعة الجزيرة، أن مقاومة قوات الكريلا أيقظت المجتمع من سباته بإيمانها الكبير بالنصر، على الرغم من جميع هجمات الإبادة التي تُشن ضدها، وأكدن على دعم ومساندة هذه المقاومة حتى إنهاء جميع الهجمات وتكليلها بالنصر.

نساء يُشدن بنضال الكريلا: المجتمع نهض وقاوم بفضل إيمانها بالنصر
10 تموز 2024   02:30
قامشلو

تصاعدت هجمات دولة الاحتلال التركي على مناطق الدفاع مديا بالأسلحة الكيماوية المحرمة دولياً، مع انتشاره في مناطق جديدة بجنوب كردستان، وإقدامه على نشر حواجز بتمهيد من الحزب الديمقراطي الكردستاني؛ لإنهاء وجود قوات الكريلا ونضالهم، ولعل نشر قوات الدفاع الشعبي لإحصائية عملياتها المقاومة لهذه الهجمات دليل على صمودهم أمام الهجمات.

وأكدت نساء مدينة جل آغا بمقاطعة قامشلو على هامش اجتماع لحزب الاتحاد الديمقراطي، على مساندة نضال ومقاومة قوات الدفاع الشعبي في مناطق الدفاع مديا أمام جميع الهجمات. سلامات رمو، أشادت بأسلوب حياتهم وطريقة نضالهم وإيمانهم بالنصر الذي أحدث تغيراً كبيراً في المجتمع.

وشددت بالقول: "عمليات قوات الكريلا أعادتنا من سباتنا تجاه القضية الكردية، ونبَضَ من جديد فينا أمل المقاومة والنضال". ونددت بتعاون الحزب الديمقراطي الكردستاني مع جيش الاحتلال التركي ووصفته بـ "غير الأخلاقي وخيانة عظمى بحق الشعب وأبنائهم وبناتهم (الكريلا) الذين يناضلون من أجل الحرية".

وبدورها، ربطت ميادة رمضان، وجود قوات الكريلا بوجود الشعوب التي تعيش على جغرافية كردستان، وأوضحت "الكريلا يقاومون لكي يضمنوا لنا حياة حرة كريمة". وأكدت على دعم نضال ومقاومة الكريلا، وقالت: "تكاتف الشعب مع مقاومة الكريلا ستفشل الهجمات، نحن واثقون من أبنائنا وبناتنا (الكريلا) الذين سيفشلون مخططات الإبادة".

ولفتت من جهتها فريال قسوم، بأن عملية تنمية المجتمع الذي نهض وناضل من أجل نفسه، بدأ بنضال الكريلا وإيمانه بالنصر، ولايزال يستمر حتى يومنا الحالي. ولا يمكن لأحد كسر هذا الرابط لأنهما يعززان بعضهما بالقوة والإصرار، وبهذا الإصرار سنستمر.

وأكدت "لن نقبل كشعوب المساس بقواتنا سنظل في ساحات المقاومة نساند حتى القضاء على الأعداء وتحقيق وطن يعمّه الأمن والأمان".

(آ)

ANHA