استذكار شهداء أيار والمعاهدة بتصعيد النضال

استذكرت الحركة الثورية الموحدة للشعوب HBDH شهداء شهر أيار، في شخص الشهيدين حقي قرار وإبراهيم كايبكايا، وأكدت إنها ستصعد النضال أكثر.

استذكار شهداء أيار والمعاهدة بتصعيد النضال
17 مايو 2018   08:35

مركز الأخبار

أصدرت الحركة الثورية الموحدة للشعوب بياناً كتابياً، اليوم، بمناسبة 18/ أيار، واستذكرت كافة الشهداء.

وجاء في نص البيان:

"في 18/ أيار عام 1973 استشهد أحد قياديي حركة الشبيبة التركية إبراهيم كايبكايا في السجون التركية من قبل الفاشيين بمدينة آمد. 18/أيار عام 1977 القيادي الثوري والوطني حقي قرار الذي أحيا المقاومة، اُستشهد على يد الدولة التركية في مدينة ديلوك.

هنا نستذكر الشهداء، خليل جافكون، محمد كاراسونغور، إبراهيم بيلغين، آرمنك باكرجيان(أورهان باكر)، أوزون مزكين، فرهاد كورتاي، محمود زنكين، أشرف آينك، ونجم أونر، الذين استشهدوا في شهر أيار من أعوام مختلفة.

نحن نعاهد بأن نصعد النضال أكثر بروح المقاومة التي أبديت في هذا الشهر، كما إننا سنرفع علم النضال عالياً.

نود هنا الإشارة إلى الحرب الشاملة من قبل الفاشية على العمال، والقرويين، والكرد، والعلويين، والنساء، والشبيبة وكافة الشعوب المضطهدة. نضالنا يمر في مرحلة صعبة، فالفاشية تقف أمام هذا النضال بكافة أساليبها، كالغدر، الازدواجية، والقتل. الفاشية تستهدف الكرد، والعمال، والكتاب، والمثقفين، والباحثين، والشبيبة، واللغة، ومعتقدات الشعوب، وذلك بذريعة أنهم إرهاب. في هذه الأرض التي أصبحت سجناً للشعوب، يلزم النضال الموحد. ومن وظائفنا أن نكون الجواب لكل هذه الأفعال، وهذه المسؤولية التاريخية لا تتحمل التأجيل.

نضالنا الثوري الموحد سيفشل الفاشية، والشعوب ستنتصر".

(ن ح)

ANHA