وفد إقليم شمال وشرق سوريا يجري لقاءات مهمة في ألمانيا 

يواصل وفد إقليم شمال وشرق سوريا لقاءه مع البرلمانيين الألمان والأحزاب السياسية في إطار تطوير العلاقات فيما بينهم، بالإضافة لتسليط الضوء على الوضع القائم في الإقليم وتداعيات الهجمات التركية وتداعياتها.

وفد إقليم شمال وشرق سوريا يجري لقاءات مهمة في ألمانيا 
وفد إقليم شمال وشرق سوريا يجري لقاءات مهمة في ألمانيا 
18 حزيران 2024   08:54
مركز الاخبار

التقى وفد من الادارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا، ضمّ كلاً من الرئيسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية للإدارة الذاتية الديمقراطية إلهام أحمد، والرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية محمود المسلط، وممثل الإدارة الذاتية في أوروبا عبدالكريم عمر، ومسؤول حزب الاتحاد السرياني السوري في أوروبا جوزيف لحدو، وممثل الإدارة الذاتية الديمقراطية في ألمانيا خالد درويش، في لقاءين منفصلين مع كل من عضوي البرلمان الألماني عن الحزب الاجتماعي الديمقراطي الألماني الحاكم (SPD) نيلز  شميد وفرانك شابي؛ وعضو عن الحزب اليساري الألماني المعارض غوكاي اكبولوت، في مبنى البرلمان الألماني البوندستغ في العاصمة برلين.

وقدم وفد إقليم شمال وشرق سوريا في البداية، لمحة عن الوضع العام في سوريا بعد أكثر من أربعة عشر عاماً من أزمتها الداخلية، دون وجود أي آفاق لأي حل سياسي على المدى المنظور، وكذلك تم الحديث عن تداعيات الأزمة بين روسيا وأوكرانيا، والأزمة بين إسرائيل وحماس على الوضع في سوريا والوضع في شمال وشرق سوريا على وجه الخصوص.

كما جرى حديث عن آخر المستجدات في المنطقة والتحديات السياسية والاقتصادية والأمنية التي تواجه الإدارة الذاتية الديمقراطية، بالإضافة إلى زيادة نشاط خلايا مرتزقة داعش التي تستفيد من الفراغ الأمني بسبب انشغال قوات سوريا الديمقراطية والقوات الأمنية بالتصدي لهجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على المنطقة، التي من شأنها أن تساعد في عودة مرتزقة داعش إلى الواجهة من جديد، كما سُلّط الضوء على ملف معتقلي داعش وضرورة محاكمتهم، وملف عوائلهم في مخيمي الهول وروج، وضرورة تحمّل المجتمع الدولي مسؤولياته اتجاه هذا الملف المعقد والخطير.

وبإسهاب تم التطرق لهجمات دولة الاحتلال التركي التي تستهدف بصورة ممنهجة البنية التحتية والخدمية، والتي ترتقي إلى جرائم حرب، الأمر الذي يخلق أزمة إنسانية كبيرة ويزيد من معاناة المواطنين، ويعرّض حياة الملايين من المدنيين للخطر، وتدفع باتجاه موجات جديدة من الهجرة الجماعية.

وخلال اللقاءين تم التطرق أيضاً إلى ضرورة تطوير وتعزيز العلاقات بين إقليم شمال وشرق سوريا وألمانيا، بخصوص العديد من المسائل ذات الاهتمام المشترك، كموضوع "الإرهاب" والهجرة والمساعدات الإنسانية والعملية السياسية في سوريا.

والتقى في 16 حزيران، وفد مشترك من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا، ومجلس سوريا الديمقراطية البرلماني عن حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحيCDU  يورغن هاردت، وعضو البرلمان الألماني عن حزب الخضر، قاسم طاهر صالح، في مبنى البرلمان الألماني بالعاصمة برلين.

(أ ب)