عمل حثيث لتأهيل الملاعب الرياضية في الرقة وسط قلة الإمكانات

منذ تحرير مدينة الرقة من المرتزقة تعمل لجنة الشباب والرياضة التابعة لمجلس الرقة المدني على إعادة تأهيل وتجهيز الصالات والملاعب الرياضية التي تعرضت للتخريب والتدمير على يد داعش ومن سبقها من الفصائل التي دخلت الرقة، حيث أنجزت بعضها وتحتاج للدعم لترميم الباقي.

عمل حثيث لتأهيل الملاعب الرياضية في الرقة وسط قلة الإمكانات
عمل حثيث لتأهيل الملاعب الرياضية في الرقة وسط قلة الإمكانات
عمل حثيث لتأهيل الملاعب الرياضية في الرقة وسط قلة الإمكانات
8 حزيران 2018   03:48

باسل العبد الله/الرقة

أقدم مرتزقة داعش أثناء احتلالهم لمدينة الرقة على تحويل الصالات الرياضية إلى سجون ومعتقلات وأخرى إلى دواوين تابعة لهم، ومنها تحويل الملعب البلدي وسط مدينة الرقة إلى ما يعرف بـ النقطة 11 التي تعتبر السجن المركزي في مدينة الرقة ليصبح الملعب كابوساً بالنسبة للأهالي، وتحويل صالة الألعاب إلى ما يزعم التنظيم بأنه "ديوان اليتيم".

وبعد تحرير مدينة الرقة من رجس الإرهاب بدأت لجنة الشباب والرياضة في مجلس الرقة المدني بإعادة ترميم المرافق الرياضية بعد قيام الفرق الهندسية التابعة لقوى الأمن الداخلي بتمشيطها وتنظيفها من الألغام، وكانت أولى إنجازاتها تجهيز مدرجات وأرضية الملعب البلدي، ومن ثم بدأت بصيانة ملعب الفرات جنوب المدينة وانتهت منه بشكل كامل.

وقد استضافت اللجنة العديد من الدوريات الرياضية على أرض الملعب البلدي في مدينة الرقة وأهمها دوري الشهيد سالم الخليف والذي يعد دوري على مستوى إقليم الفرات وشمال سوريا، وتعمل اللجنة حالياً على استضافة دوريات أخرى منها دوري لفرق الأحياء الشعبية في مدينة الرقة على أرض ملعب الفرات.

وفي هذا السياق تحدث لمراسل وكالة ANHA مشرف الرياضة في لجنة الشباب والرياضة "أحمد الشريف" الذي أكد أنهم بجهود محلية جهزوا أرضية الملعب البلدي وانتهوا من تجهيز ملعب الفرات.

وأشار الشريف إلى أن اللجنة بحاجة ماسة إلى الدعم من أجل تجهيز المسبح البلدي وسط الرقة والصالات المتواجدة داخل المعلب البلدي وهي مخصصة للألعاب الفردية.

وفي ختام حديث لفت أحمد الشريف، إلى تنظيم لجنة الشباب والرياضة دورة تدريبية للحكام من أجل زيادة خبرتهم في التحكيم والتعامل مع اللاعبين في الملاعب كونهم يعملون على استضافة المزيد من الدوريات داخل مدينة الرقة.

(ل)

ANHA