مسيرة بالمشاعل في حلب ضمن فعاليات 26 أيار المناهضة للغزو التركي

خرج أهالي حي الشيخ مقصودة بمدنية حلب في مسيرة بالمشاعل للانتفاض ضد الغزو التركي لكردستان عامة وعفرين خاصة واستنكارا سياسات التغيير الديمغرافي التي تطبقها تركيا في عفرين.

مسيرة بالمشاعل في حلب ضمن فعاليات 26 أيار المناهضة للغزو التركي
مسيرة بالمشاعل في حلب ضمن فعاليات 26 أيار المناهضة للغزو التركي
مسيرة بالمشاعل في حلب ضمن فعاليات 26 أيار المناهضة للغزو التركي
مسيرة بالمشاعل في حلب ضمن فعاليات 26 أيار المناهضة للغزو التركي
مسيرة بالمشاعل في حلب ضمن فعاليات 26 أيار المناهضة للغزو التركي
مسيرة بالمشاعل في حلب ضمن فعاليات 26 أيار المناهضة للغزو التركي
مسيرة بالمشاعل في حلب ضمن فعاليات 26 أيار المناهضة للغزو التركي
مسيرة بالمشاعل في حلب ضمن فعاليات 26 أيار المناهضة للغزو التركي
مسيرة بالمشاعل في حلب ضمن فعاليات 26 أيار المناهضة للغزو التركي
مسيرة بالمشاعل في حلب ضمن فعاليات 26 أيار المناهضة للغزو التركي
26 مايو 2018   17:28

حلب

نظم اتحاد شبيبة روج أفا في حلب مسيرة بالمشاعل في اليوم العالمي ضد الغزو التركي لكردستان الذي تم تحديده اليوم 26 مايو/أيار.

انطلقت المسيرة التي رفع فيها المشاركون المشاعل من حي شيخ مقصود غربي واتجهوا صوب ساحة القائد عبد الله أوجلان بحي شيخ مقصود شرقي، رافعين لافتات كتبت عليها "لا للاحتلال التركي لمقاطعة عفرين، ولا للتغيير الديمغرافية بعفرين وسوريا"، بالإضافة الى رفع أعلام اتحاد شبيبة روج آفا واتحاد المرأة الشابة وحركة المجتمع الديمقراطي ومؤتمر ستار وحزب الاتحاد الديمقراطي.     

وجابت المسيرة الشوارع الرئيسية بين الحيين الغربي والشرقي، ووقفت في ساحة القائد عبد الله أوجلان، وهناك ألقيت عدة كلمات منها كلمة من قبل الارادي في مجلس اتحاد شبيبة روج أفا شكري علو، وكلمة عضو المجلس العام لحزب سوريا المستقبل في حلب براء محمود، والادارية في مؤتمر ستار هيفين سليمان، حيث باركت الكلمات الانتفاضات والفعاليات التي خرجت اليوم في كردستان والعالم تنديداً بالغزو التركي لكردستان عامة وعفرين خاصة، مؤكدين أنهم سيصعدون النضال والمقاومة بكافة أشكالها حتى انهاء الاحتلال التركي وتحرير عفرين وعودة أهلها إلى ديارهم.

ودعت الكلمات لجعل يوم 26 مايو/أيار يوماً عالمياً لمناهضة الاحتلال التركي واستنكار الصمت الدولي على الغزو التركي وانتهاكاتها بحق الشعب الكردي.

ونوهت الكلمات بأن مقاومة أهالي عفرين مستمرة في وجه الاحتلال التركي، أن مقاومة العصر لن تتوقف حتى تحرير عفرين كاملة.

وانتهت المسيرة بترديد الشعارات التي تحي مقاومة العصر وصمود أهالي عفرين، ومرددين الشعارات التي تقول "لا للاحتلال التركي، تموت الحكومة الفاشية، ولا للتغيير الديمغرافي في سوريا وعفرين".

(أ ن- أ ر/ل)

ANHA