أبناء المجتمع الإيزيدي يحتفلون بعيدهم في حلب

احتفل المجتمع الإيزيدي بعيد الأربعاء الأحمر ’’جارشما سور’’ اليوم في حلب بقاعة الاجتماعات في حي الشيخ مقصود.

أبناء المجتمع الإيزيدي يحتفلون بعيدهم في حلب
أبناء المجتمع الإيزيدي يحتفلون بعيدهم في حلب
أبناء المجتمع الإيزيدي يحتفلون بعيدهم في حلب
أبناء المجتمع الإيزيدي يحتفلون بعيدهم في حلب
أبناء المجتمع الإيزيدي يحتفلون بعيدهم في حلب
أبناء المجتمع الإيزيدي يحتفلون بعيدهم في حلب
أبناء المجتمع الإيزيدي يحتفلون بعيدهم في حلب
أبناء المجتمع الإيزيدي يحتفلون بعيدهم في حلب
أبناء المجتمع الإيزيدي يحتفلون بعيدهم في حلب
أبناء المجتمع الإيزيدي يحتفلون بعيدهم في حلب
أبناء المجتمع الإيزيدي يحتفلون بعيدهم في حلب
أبناء المجتمع الإيزيدي يحتفلون بعيدهم في حلب
أبناء المجتمع الإيزيدي يحتفلون بعيدهم في حلب
أبناء المجتمع الإيزيدي يحتفلون بعيدهم في حلب
18 نيسان 2018   10:59

حلب

ونظم أبناء المجتمع الإيزيدي القاطنون في حي الشيخ مقصود احتفالية بمناسبة الأربعاء الأحمر، وحضر الاحتفالية، أبناء المجتمع الإيزيدي، وبمشاركة المسلمين والمسيحيين في الحي، ممثلي مجلس سوريا الديمقراطية، أعضاء حزب سوريا المستقبل بالإضافة لأعضاء المؤسسات المدنية وأهالي الحي.

زين مكان الاحتفالية بصور ترمز للمقدسات المتعلقة بالمجتمع الإيزيدي، وصور الشهداء والرموز الكردية.

وخلال الاحتفالية ألقيت كلمات عدة، منها كلمة باسم الإيزيديين ألقتها روشين موسى، وكلمة حركة المجتمع الديمقراطي ألقتها سعاد حسن، وباسم الديانة المسيحية جوزيف قبلان، وكلمة باسم المسلمين في الحي ألقاها الشيخ يحيى المحمود الذين باركوا خلالها المجتمع الإيزيدي بحلول يوم الأربعاء الأحمر.

وتمحورت الكلمات حول التكاتف بين الطوائف، ومد يد التعاون والمشاركة في بناء مشروع الأمة الديمقراطية، وترسيخ مفهوم التعايش المشترك بين جميع الطوائف والشعوب، مؤكدين بأنه يحق لكل مكون أو طائفة ممارسة شرائعهم وطقوسهم الدينية بكل حرية.

وأكدت الكلمات بأنهم سيعملون جاهدين ويقومون بكل ما يقع على عاتقهم لنصر وتحرير عفرين من الاحتلال التركي ومرتزقته.

تلتها قراءة التلاوات والأناشيد الخاصة بأبناء المجتمع الإيزيدي من قبل الفئة الشابة من الإيزيديين.

بعدها قدمت فرقة ’’أشبال أفستا خابور’’ التابعة لحركة الثقافة والفن بالحي بعض الدبكات الفلكلورية.

وانتهت الاحتفالية بتوزيع الحلوى على الحضور.

ويعدّ الأربعاء الأحمر، أو ’’جارشمبا سور’’ عيد رأس السنة الإيزيدية، وأحد أقدم الأعياد؛ فهو عيد التكوين والخليقة، بداية الحياة، وتكوين الأرض واكتمال الربيع، وتقول معتقدات الإيزيديين إن "طاووس ملك" بُعث من قبل الرب إلى الأرض التي كانت سراباً ليحولها إلى أرض حيّة من ماء وتراب كما هي، وينبت فيها الربيع بألوانه الزاهية، وكان ذلك في يوم الأربعاء الأحمر بحسب الديانة الإيزيدية.

(س)

ANHA