قبب الكسرات تأوي النازحين الفارين من النظام السوري

تأوي القبب الأثرية في منطقة الكسرات بالرقة عشرات النازحين الذين فروا من ممارسات النظام السوري في محافظة دير الزور.

قبب الكسرات تأوي النازحين الفارين من النظام السوري
قبب الكسرات تأوي النازحين الفارين من النظام السوري
قبب الكسرات تأوي النازحين الفارين من النظام السوري
16 نيسان 2018   04:17

عمار الخلف ـ أحمد العساف / الرقة

تعود القبب بحسب معالمها إلى الفترة الانتداب الفرنسي(1920 - 1946)، بحسب المراجع فإن القبب كانت ثكنات ومتاريس عسكرية مصنوعة من الصخر المنحوت والفخار الحراري.

القبب بيضوية الشكل من الخارج وحلزونية من الداخل، وتقع على الضفة الجنوبية لنهر الفرات، ويبلغ عددها حوالي 20 قبة.

القبب الآن تأوي ثلاث  عائلات من أهالي ريف محافظة دير الزور، فارين من ممارسات النظام السوري هناك.

وتؤمن العائلات قوتهم عبر العمل في الزراعة في منطقة الكسرات، التي تعرف أنها منطقة زراعية، نظراً لوقوعها بالقرب من نهر الفرات.

وتحدث النازح جميل الخلف من أهالي دير الزور وأشار إلى أنهم فروا من المنطقة هرباً من ممارسات النظام السوري وتابع "اضطررنا للفرار من منازلنا نظراً لممارسات النظام السوري، هذه القبب آوتنا وتحمينا من البرد والتشرد".

(د ج)

ANHA