استمرار اللقاءات السياسية لأجل حرية القائد عبد الله أوجلان الجسدية

انصبّت اقتراحات الأحزاب السياسية في إقليم شمال وشرق سوريا، على الضغط ومخاطبة قوى ذات قدرة في التأثير على قرارات السلطات التركية لتحقيق الحرية الجسدية للقائد عبدالله أوجلان.

استمرار اللقاءات السياسية لأجل حرية القائد عبد الله أوجلان الجسدية
استمرار اللقاءات السياسية لأجل حرية القائد عبد الله أوجلان الجسدية
استمرار اللقاءات السياسية لأجل حرية القائد عبد الله أوجلان الجسدية
استمرار اللقاءات السياسية لأجل حرية القائد عبد الله أوجلان الجسدية
استمرار اللقاءات السياسية لأجل حرية القائد عبد الله أوجلان الجسدية
20 مايو 2024   15:28
قامشلو

تستمر المبادرة السورية لحرية القائد عبد الله أوجلان في جولتها الخاصة بزيارة الأحزاب السياسية، التي بدأتها في سياق الحملة العالمية "الحرية لعبد الله أوجلان، الحل السياسي للقضية الكردية" في 14 أيار الجاري. 

وزار اليوم، وفد المبادرة السورية لحرية القائد عبد الله أوجلان، الذي ضم الناطق باسم المبادرة فرزندا منذر، وأعضاء المبادرة فؤاد جولي وكلستان هيبو، كل من أحزاب: "حزب التغيير الديمقراطي الكردستاني، وحزب اليسار الثوري، والحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي)، وحزب المحافظين".

بدأت جولة اليوم، بزيارة أعضاء المبادرة لمركز حزب التغيير الديمقراطي الكردستاني.

خلال اللقاء، أكد الرئيس المشترك للحزب كاميران حسين، أنهم يواصلون مشاركتهم في الحملة العالمية، واقترح زيادة الضغط السياسي والدبلوماسي، والاستمرار في مخاطبة القوى ذات التأثير على قرارات السلطات التركية، وكذلك البرلمانات الأوروبية.

وعقب اللقاء، زار الوفد مركز حزب اليسار الثوري، وكانت في استقبالهم الرئاسة المشتركة للحزب، علي العيسى وآيلا العيسى.

وأشار علي العيسى، إلى موقف الحزب الثابت منذ بداية تأسيسه حول وضع القائد عبد الله أوجلان، ويتمثل في ضرورة تحقيق حرية القائد عبد الله أوجلان.

وضمن زيارة مركز الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي)، ولقاء الوفد بسكرتير الحزب، نصر الدين إبراهيم، أدان إبراهيم سياسات الدولة التركية والعزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان، وأكد: "القائد عبد الله أوجلان أراد حرية شعب مضطهد، وحل المعضلة الكردية والتركية يكمن في الحوار مع القائد عبد الله أوجلان".

وأكد على استمرار الحزب في موقفه الداعم لمطلب الحرية الجسدية للقائد عبد الله أوجلان، وكذلك حيال القضية الكردية، مشيراً إلى وجوب مخاطبة القوى المؤثرة في العالم لتحقيق ذلك، ووجوب تضافر الجهود السياسية والحقوقية لذلك.

وأكد الموقف نفسه، رئيس حزب المحافظين، أكرم محشوش، خلال الزيارة التي أجراها وفد المبادرة السورية لحرية القائد عبد الله أوجلان لمركز الحزب، في نهاية جولة الوفد اليوم.

ووفقاً للوفد، ستواصل المبادرة السوريّة لحرية القائد عبد الله أوجلان جولتها للقاء الأحزاب في إقليم شمال وشرق سوريا، للكشف عن وضع القائد للأحزاب، والاطلاع على مقترحاتها ومواقفها منه، ومن سياسة سلطات الاحتلال التركي.

(م ح)

ANHA