إيزيدي من عفرين يؤكد استمرار المقاومة بأغنية ألفها عن الأربعاء الأحمر

بصوته العذب وعزفه على أوتار آلة البزق الكردية ألّف مواطن ايزيدي مقيم في مخيم برخدان أغنية بمناسبة الأربعاء الأحمر بعد حرمانهم من الاحتفال بأماكن العبادة جراء خروجهم من عفرين بعد العدوان التركي ومرتزقته عليها، ويؤكد فيها على مواصلة المقاومة.

إيزيدي من عفرين يؤكد استمرار المقاومة بأغنية ألفها عن الأربعاء الأحمر
18 نيسان 2018   05:18

سولين رشيد – آرشين نجار/الشهباء

بعد العدوان التركي على مقاطعة عفرين والبدء بسياسة الامحاء والانكار للشعب الكردي عامة والإيزيدي خاصة وتدمير أماكن العبادة الإيزيدية، وإجبار من تبقى في عفرين على اعتناق الاسلام وحرمان المئات من الأيزيديين في عفرين من الاحتفال بيومهم المقدس كالسابق.

المواطن عبد الرحمن شاكر من أهالي قرية فقيرة التابعة لناحية جندريسه ترك قريته نتيجة العدوان التركي على قريتهم واضطرا للخروج للحفاظ على عائلته وديانته.

يقطن حالياً المواطن عبد الرحمن شاكر في مخيم برخدان في ناحية فافين التابعة مقاطعة الشهباء، وخلال جولة مراسلتا وكالتنا ANHA التقوا بعبد الرحمن وهو يغني بصوت شجي، مع حلول عيد الأربعاء الأحمر.

وخلال اللقاء أشار عبدالرحمن أن هذه الأغنية من تأليفه وقال:’’ بالرغم من الظروف الصعبة ساحتفل اليوم بالعيد في خيمتي مع إننا كنا نحتفل في عفرين بكل أماكن العبادة التي نزينها بالورود واشعال الشموع وبتجمع الأهالي مع بعضهم البعض، العدوان التركي اجبرنا على ترك قريتنا، ولهذا ألفت هذه الأغنية وأغنيها اليوم ليرى العالم بأننا مستمرون في مقاومتنا بكافة أشكالها وإحيائنا لأربعاء الأحمر’’.

وأنهى المواطن عبد الرحمن حديثه بالتأكيد على استمرار المقاومة وبأنهم لن ينسوا دماء الشهداء ولن ينسوا وحشية الاحتلال التركي ومرتزقته على عفرين والتاريخ سيشهد على ذلك.

وتمحورت كلمات الاغنية حول تمجيد يوم الأربعاء الأحمر المعنية بالمجتمع الايزيدي، وارتباطه بالعرق الآري التي تمتد إلى آلاف السنين وبتميز هذا اليوم بالألوان والرموز الكردية والإصرار على البقاء والدفاع عن الذات والدين والهوية.

(س)

ANHA