مجلس قامشلو: على الشعوب أن يتخذوا نوروز هذا العام نوروز 

مجلس قامشلو: على الشعوب أن يتخذوا نوروز هذا العام نوروز 
20 آذار 2018   07:55

قامشلو-أشار مجلس حركة المجتمع الديمقراطي في مقاطعة قامشلو, بأن نوروز هذا العام سيكون نوروز مقاومة عفرين, وتصعيد المقاومة حتى النصر على ضحاك العصر أردوغان وجيشه المحتل في عفرين.

وتجمع أعضاء المجلس في ساحة "نوروز" الواقعة في بلدة هيمو بمدينة قامشلو، للإدلاء ببيان لمباركة عيد النوروز على جميع الشعوب ومناشدة الشعوب في تصعيد النضال ضد العدو, وقرئ البيان من قبل الرئيس المشترك لمجلس مدينة قامشلو فيروشاه رمضان.

وجاء في نص البيان:

"الدولة التركية المحتلة تهاجم عفرين يومياً بالدبابات والمدافع والطائرات والأسلحة الثقيلة إن شعوب عفرين وقوات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية والقوات الثورية والعالمية يبذلون مقاومة لا نظير لها هذه الحرب الثقيلة.

الأمم المتحدة والقوى المحلية الرجعية مثل النظام يلتزمون الصمت ضد هذه الحرب من أجل مصالحهم من أجل القضاء على مكتسبات شعب شمال سوريا الذين يلتزمون الصمت اليوم ضد الاحتلال التركي هم حلفاء للدولة التركية المحتلة إن جميع القوى العالمية مجتمعة تتابع اليوم وبصمت مجازر الدولة التركية على شعب عفرين الدولة التركية المحتلة والتي ترغب في كسر إرادة ثورة روج آفا منذ بداية الثورة وحتى اليوم بكل الطرق والأساليب وبعصابات مثل داعش والجيش الحر وجبهة النصرة وغيرهم أيضاً اليوم هي ترغب في تطهير منطقة عفرين عن طريق المجازر والهجمات الوحشية لكن شعبنا في عفرين لن يخرج من أرضه ووطنه ولا يتخلى عن كرامته كيف دافعنا عن أنفسنا في سريه كانيه وكوباني ومنبج والرقة وهزمنا العصابات الوحشية لجبهة النصرة وداعش كذلك في عفرين سوف نهزم الدولة التركية وعصاباتها أيضاً".

تمثل ثورة روج آفا وفيدرالية شمال سوريا وحدة وأخوة الشعوب في شخصية عفرين ضد أنظمة الدحاكين اليوم شعبنا يوجه نفسه بنفسه بصبغة من الحرية والاشتراكية والمساواة والحقيقة التي يهدف إليها أعداء الثورة هي أنهم يرغبون في تقسيم الأراضي السورية وبتقسيم الشعوب من خلال القضاء على الثورة وما إلى ذلك ولذلك ينبغي على شعبنا الكردي والعربي والسرياني والأرمني والتركمان والشركس نساء وشباباً إشعال نيران نوروز وأن يلتزمون أكثر من مقاوماتهم السابقة وبمبادئ ثورتهم ووجودهم.

نحن رفاق مظلوم وتونجان وآرين وساريا وأوزكور وآيلان كوباني وبولات وبارين الذين بجرأتهم يحطمون أحلام ورؤى الدكتاتور أردوغان كما لم يركع كاوا الحداد أمام الدحال الظالم نحن سوف لن ننحني رؤوسنا أمام ضحاكي اليوم مثل الدكتاتور أردوغان في أسر إرادة الشعب الكردي, ترغب فاشية حزب العدالة والتنمية ودكتاتورية أردوغان اليوم في شخص قائد الأمة الديمقراطية السيد عبد الله أوجلان, فكما دافع الشعب الكردي عن نفسه حتى اليوم ضد الحرب التركية القذرة اليوم أيضاً سوف تدافع عن نفسها حتى تحرير قائدها من أجل حرية آلاف معتقلي الحرية وفي ظل ظروف هذه الحرب نحن نقترب من نوروز وبروح مقاومة عفرين سوف نستقبل نوروز, نوروز ضد ظلم الضحاكين هي مقاومة وانتفاضة, أيتها الشعوب الكردية والعربية والأرمنية والتركمانية والشركسية المستعبدة من النساء والشبيبة اتحدوا ضد الاحتلال التركي وعصاباته لا للاحتلال التركي وعصاباته نحن بروح كاوا الحداد سوف ننتصر في عفرين.

نهنئ جميع الشعوب المستعبدة بعيد النوروز في 21 أذار/ مارس, تحيا الثورة ومقاومة عفرين هي الشرف والكرامة, عفرين هي مستقبلنا وحماية عفرين هي حماية لإدارة الثورة وتحيا مقاومة عفرين".

الحرية لقائد الشعوب عبد الله أوجلان.

(ج ش م ك/ د أ)

ANHA