الاتفاقية العسكرية التركية مع الصومال تثير قلق الإمارات

أشار تحليل إسرائيلي، إلى أن دعوة الولايات المتحدة لبيني غانتس، لزيارة واشنطن، هي رسالة إلى بنيامين نتانياهو، فيما توقّع أميركي أن يثير إعلان تركيا عن اتفاقية التعاون الدفاعي مع الصومال قلق العديد من الدول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

الاتفاقية العسكرية التركية مع الصومال تثير قلق الإمارات
4 آذار 2024   09:50
مركز الأخبار

تناولت التحليلات والتقارير العالمية زيارة بيني غانتس لواشنطن، وتبعات الاتفاقية العسكرية التركية مع الصومال.

دعوة غانتس لزيارة واشنطن رسالة لنتنياهو

أشار تحليل لصحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، إلى أن دعوة الولايات المتحدة للوزير في حكومة الحرب الإسرائيلية، بيني غانتس، لزيارة واشنطن، هي رسالة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

ويزور العضو في مجلس الوزراء الحربي الإسرائيلي، العاصمة الأميركية لعقد سلسلة من اللقاءات مع مسؤولين أميركيين، وفقاً لبيان صادر عن مكتبه، أمس.

وكشفت وسائل إعلام إسرائيلية، أن الزيارة التي يجريها الوزير بحكومة الحرب، بيني غانتس، إلى واشنطن للقاء عدد من كبار المسؤولين الأميركيين، الأحد، أثارت غضب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، الذي لم يأذن بالرحلة وقام بتوبيخه، قائلاً إن للبلاد رئيس وزراء واحد فقط.

ولفت التحليل إلى أن زيارة غانتس إلى واشنطن تظهر حتماً أن هناك شخصاً في الحكومة الإسرائيلية يجد المسؤولون الأميركيون أنه يستحق ثقتهم، بعد إضافة الأشهر الخمسة الماضية إلى عدم الثقة والشك تجاه نتانياهو.

وبحسب التحليل، فقد سبق وأن قام غانتس بـ"زيارة سرية إلى واشنطن قبل أيام من هجوم 7 أكتوبر، عندما كانت إدارة بايدن تحاول الدفع بالعلاقات الإسرائيلية السعودية نحو التطبيع".

الاتفاقيات العسكرية التركية مع الصومال يثير قلق الإمارات

توقع تقرير لموقع المونيتور الأميركي أن يثير إعلان تركيا عن اتفاقية التعاون الدفاعي مع الصومال في 8 شباط، قلق العديد من الدول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - وخاصة الإمارات العربية المتحدة، القوة الإقليمية الصاعدة.

ويظهر الاتفاق بين أنقرة ومقديشو كنقطة احتكاك محتملة بين تركيا والإمارات، اللتين تتنافسان على النفوذ في الصومال. إن المصالح التجارية ومصالح الموانئ البحرية لدولة الإمارات العربية المتحدة في أرض الصومال ومناطق أخرى من الصومال معرضة للخطر بسبب قوة مقديشو.

(م ش)