تظاهرات في باشور كردستان احتجاجاً على "الادخار الاجباري" في الرواتب

تظاهر المئات من موظفي إقليم باشور كردستان في عدة مدن احتجاجاً على إعلان حكومة الإقليم نظام الادخار الإجباري في رواتب الموظفين وطالبوا بتسديد رواتبهم كاملة وبموعدها.

تظاهرات في باشور كردستان احتجاجاً على "الادخار الاجباري" في الرواتب
25 آذار 2018   08:32

مركز الأخبار- أعلن مئات الموظفين في عدة مدن تابعة لإقليم كردستان، لا سيما قطاعي الصحة والتعليم، إضرابا عن العمل، في أول حركة من نوعها منذ إعلان حكومة الإقليم نظام "الادخار الإجباري" في رواتب الموظفين وخرجوا للتظاهر.

وشمل الإضراب موظفي مدينتي هولير عاصمة الإقليم والسليمانية، وبعض مناطق محافظة دهوك.

وفي هولير أعلن المئات من موظفي قطاعي الصحة والتعليم، إضراباً عن العمل في جميع مستشفيات ومدارس المدينة.

وفي مدينة السليمانية، توجه عشرات الآلاف من الموظفين الغاضبين في مسيرة نحو مقر الحكومة المحلية، مطالبين بصرف رواتبهم بشكل كامل دون ادخار، وإلا فإنهم "سيواصلون الإضراب العام".

فيما من المقرر أن يعقد اليوم الأحد، اجتماع مهم في مدينة هولير لبحث الأوضاع المالية لحكومة إقليم كوردستان ونظام ادخار رواتب الموظفين. يشارك فيه رئيس الحكومة ونائبه ووزيري المالية والثروات الطبيعية وعدد من المسؤولين المعنيين بالمجال المالي.

(ي ح/ح)