اعتداءات وحشية على المواطنين الكرد في عفرين المحتلة

كشف مركز توثيق الانتهاكات عن عدد من الممارسات الوحشية بحق المواطنين الكرد في عفرين المحتلة، في إطار الاستيلاء على منازلهم وأملاكهم.

اعتداءات وحشية على المواطنين الكرد في عفرين المحتلة
10 تموز 2024   14:45
مركز الأخبار

نشر مركز توثيق الانتهاكات، اليوم الأربعاء، تقريراً عن الانتهاكات التي ترتكبها مجموعات المرتزقة التابعة لدولة الاحتلال التركي ضد المواطنين الكرد في عفرين المحتلة، سعياً للاستيلاء على منازلهم.

حيث تعرض المواطن، محمد مصطفى علي ووالدته، زينب شيخو مصطفى (85 عاماً)، لاعتداء وحشي من قبل مرتزقة "أحرار الشرقية"، ما أدى إلى إصابة السيدة زينب بنزف دماغي، أسعفت على إثره إلى المشفى حيث لا تزال حالتها غير مستقرة، ومع ذلك، ترفض الدولة التركية دخولها إلى مشافيها لتلقي العلاج اللازم.

العائلة المنكوبة تنحدر من قرية جلا في ناحية راجو بريف عفرين، ويعود سبب الاعتداء إلى محاولة المرتزقة الاستيلاء على منزلهم وممتلكاتهم، بالإضافة إلى ذلك، تم اختطاف ابنهم، أحمد محمد مصطفى (14 عاماً)، والمواطن محمد علي خلفان (43 عاماً)، بالتنسيق مع مرتزقة "جيش الإسلام" بهدف ابتزاز العائلة ومنعها من تقديم شكوى أو التحدث لمنظمات حقوق الإنسان وكشف الجريمة.

حادثة اعتداء أخرى في عفرين
في حادثة منفصلة، تعرّض المواطن، غسان داوود، المعروف بـ "أبو بركات" (40 عاماً)، لاعتداء عنيف من قبل مرتزقة "فرقة المعتصم بالله"، الذين ينحدرون من مدينة الرستن، وقع الاعتداء عند مدخل عفرين الشرقي، حيث تم ضرب "أبو بركات" بوحشية باستخدام العصي، ما أدى إلى إصابته بجرح في رأسه وكسر في يده، وتم نقله على الفور إلى المشفى لتلقي العلاج.

الاعتداء جاء بعد أن طالب "أبو بركات" بإخلاء منزله المستولى عليه منذ عام 2018، هذه الحادثة تسلط الضوء على الوضع المتدهور في عفرين، حيث يعاني السكان من انتهاكات مستمرة لحقوقهم من قبل المرتزقة.

(ز س/د)

ANHA