"مقاومة العصر أفشلت المخططات التركية وتوقعات العالم والنصر لأصحاب الأرض حتماً"

أكد كل من الإداري في TEV-DEM حسن كوجر والرئيس المشترك لمكتب العلاقات العامة فيMSD غريب حسو بأن صمود أهالي عفرين أفشل مخططات الاحتلال التركي ومرتزقته، والنصر سيكون لأصحاب الأرض وليس للمحتلين.

"مقاومة العصر أفشلت المخططات التركية وتوقعات العالم والنصر لأصحاب الأرض حتماً"
"مقاومة العصر أفشلت المخططات التركية وتوقعات العالم والنصر لأصحاب الأرض حتماً"
"مقاومة العصر أفشلت المخططات التركية وتوقعات العالم والنصر لأصحاب الأرض حتماً"
"مقاومة العصر أفشلت المخططات التركية وتوقعات العالم والنصر لأصحاب الأرض حتماً"
"مقاومة العصر أفشلت المخططات التركية وتوقعات العالم والنصر لأصحاب الأرض حتماً"
18 نيسان 2018   14:01

الشهباء

عقدت حركة المجتمع الديمقراطي اجتماعاً لأهالي مقاطعتي عفرين والشهباء لشرح الوضع الراهن الذي تمر به المنطقة وعلى وجه الخصوص الوضع في عفرين، وعقد الاجتماع في ساحة ناحية احرص بمقاطعة الشهباء، حضره العشرات من الأهالي.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، ثم ألقى الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي حسن كوجر كلمة قال فيها:’’ إن مخطط جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بالهجوم على مقاطعة عفرين لتوسيع احتلالهم لكافة الشمال السوري والداخل أيضاً، ولكن الموازين السياسية والمقاومة على أرض الواقع جعلت تلك الأهداف تتلاشى".

وأضاف كوجر أن الاحتلال التركي ومرتزقته يريدون الآن اتباع سياسة التطهير العرقي، وإبادة الهوية والثقافة الكردية في عفرين، ولكن تنظيم وتكاتف الشعب بكافة مكوناته وتمسكه بالمقاومة سيفشل جميع المؤامرات’’.

وتابع الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي حسن كوجر حديثه ’’إن الانتقام لشهداء مقاومة العصر هو عهد قطعه الأهالي على أنفسهم، والخونة الذين يتعاونون مع جيش الاحتلال التركي ومرتزقته سيحاسبون على خيانتهم، فأبناء عفرين هم أصحاب الأرض، وسيناضلون من أجل عفرين حتى النهاية".

أما الرئيس المشترك لمكتب العلاقات العامة لمجلس سوريا الديمقراطية غريب حسو فقال:’’ نبارك عيد الأربعاء الأحمر على الإيزيديين وسائر الشعوب"، منوهاً أن حملات الإبادة التي كانت تمارسها تركيا ومرتزقتها ضد الإيزيديين يقصد بها إبادة الشعب الكردي أجمع وليس فقط أبناء المجتمع الإيزيدي.

وفي إطار مقاومة العصر أكد حسو أن مقاومة أهالي عفرين هي مقاومة النصر، ولم يخض أحد مثل هذا الصمود من الشعوب كما يخوضه أهالي عفرين الآن، كما لم يتوقع أحد من الدول أن مقاومة العصر ستسطر ملاحم بطولية وتكتب اسمها في صفحات التاريخ، مؤكداً أنها قطعت شوطاً كبيراً خلال 58يوماً الأولى من الهجمات ولاتزال مستمرة في مرحلتها الثانية، والتي أحبطت كل توقعات الدول التي مازالت ملتزمة الصمت على الجرائم والهجمات الوحشية التي ترتكبها تركيا ومرتزقتها بحق أبناء عفرين’’.

واختتم الرئيس المشترك لمكتب العلاقات العامة لمجلس سوريا الديمقراطية غريب حسو حديثه بالقول ’’إن المخطط الذي وضعه الاحتلال التركي ومرتزقته لتطبيق التغيير الديمغرافي في مقاطعة عفرين، سيبوء بالفشل من خلال تمسك أهالي عفرين بأرضهم، وإن النصر سيكون لأصحاب الأرض حتماً’’.

(س)

ANHA