مخططات قذرة ترسم بيد الاحتلال التركي في عفرين

يسعى جيش الاحتلال التركي إلى إخضاع مدينة عفرين لمدن أخرى مثل إعزاز عبر تجريدها من المؤسسات الخدمية والصحية، في حين يخرج الاحتلال التركي الأهالي من قراهم. كما قالت مصادر إن يقوم بأعمال مخالفة لما يروج له عبر إعلامه.

مخططات قذرة ترسم بيد الاحتلال التركي في عفرين
18 نيسان 2018   06:46

عفرين

يعمل جيش الاحتلال التركي على نقل المؤسسات الخدمية إلى مدينة إعزاز، بهدف إخضاع مدينة عفرين لمدن عربية أخرى، وإجبار الأهالي على الذهاب إلى إعزاز لتسيير أمورهم.

حيث أكد مصدر من عفرين لوكالتنا ANHA إن جيش الاحتلال التركي أوقف عمل مشفى ديرسم في عفرين وذلك بحجة إنه على الكادر الطبي تعلم اللغة التركية لمزاولة العمل.

في حين أشار المصدر إلى أن الاحتلال التركي فجر قنابل داخل مطبعة آرين كبرى المطابع في عفرين، بهدف إخراجها عن العمل.

كما أشار المصدر أنه إن أراد أهالي عفرين رفع شكوى ما، فعليهم الذهاب إلى مدينة إعزاز.

ومن جهة أخرى أخرج جيش الاحتلال التركي خمسة عائلات من أهالي قرية برآفا التابعة لناحية شرا بمقاطعة عفرين بالقوة.

وقال المصدر إن المرتزقة أعجبوا بموقع قرية برآفا الواقعة عند بحيرة ميدانكي، ورجح أنه يريدون توطين عائلتهم فيها.

وفي واقعة أخرى، يظهر جيش الاحتلال التركي أفعال عكس ما يروج لها عبر إعلامه، حيث قالت مصادر من داخل عفرين إن الاحتلال التركي يظهر إنه يوزع المساعدات بالمجان على الأهالي أمام الكاميرات، لكن خلف الكميرات مرتزقته يبيعون المساعدات بالمال للأهالي.

(ن ح)

ANHA