’كلما تعمقنا في فهم حقيقة القائد عبد الله أوجلان كلما أدركنا حقيقتنا وأهدافنا‘

تنظم أكاديمية القائد عبد الله أوجلان للعلوم الاجتماعية حلقات لقراءة كتب القائد عبدالله أوجلان في جميع أنحاء إقليم شمال شرق سوريا، فيما أكد مشاركون في حلقة نظمت في كركي لكي أن هدفهم هو التعمق في حقيقة القائد وجوهر فلسفته.

’كلما تعمقنا في فهم حقيقة القائد عبد الله أوجلان كلما أدركنا حقيقتنا وأهدافنا‘
’كلما تعمقنا في فهم حقيقة القائد عبد الله أوجلان كلما أدركنا حقيقتنا وأهدافنا‘
’كلما تعمقنا في فهم حقيقة القائد عبد الله أوجلان كلما أدركنا حقيقتنا وأهدافنا‘
’كلما تعمقنا في فهم حقيقة القائد عبد الله أوجلان كلما أدركنا حقيقتنا وأهدافنا‘
’كلما تعمقنا في فهم حقيقة القائد عبد الله أوجلان كلما أدركنا حقيقتنا وأهدافنا‘
’كلما تعمقنا في فهم حقيقة القائد عبد الله أوجلان كلما أدركنا حقيقتنا وأهدافنا‘
’كلما تعمقنا في فهم حقيقة القائد عبد الله أوجلان كلما أدركنا حقيقتنا وأهدافنا‘
’كلما تعمقنا في فهم حقيقة القائد عبد الله أوجلان كلما أدركنا حقيقتنا وأهدافنا‘
’كلما تعمقنا في فهم حقيقة القائد عبد الله أوجلان كلما أدركنا حقيقتنا وأهدافنا‘
’كلما تعمقنا في فهم حقيقة القائد عبد الله أوجلان كلما أدركنا حقيقتنا وأهدافنا‘
’كلما تعمقنا في فهم حقيقة القائد عبد الله أوجلان كلما أدركنا حقيقتنا وأهدافنا‘
’كلما تعمقنا في فهم حقيقة القائد عبد الله أوجلان كلما أدركنا حقيقتنا وأهدافنا‘
15 مايو 2024   02:30
قامشلو
بسنة شمو

رصدت وكالتنا حلقة نقاش نظمت في مدينة كركي لكي في مقاطعة الجزيرة حضرها عدد من المثقفين وأعضاء مؤسسات الإدارة الذاتية، حيث قرأ المشاركون وناقشوا فقرة من مانيفستو الحضارة الديمقراطية المجلد الثالث- سوسيولوجيا الحرية.

’هدفنا التعمق في حقيقة القائد وجوهر فلسفته‘

إدريس محمد وهو أحد المشاركين في الحلقة، قال: " انضممت للقراءة في سبيل التعرف والتعمق في جوهر فلسفة القائد عبد الله أوجلان".

وأضاف " كلما تعمقنا في فكر وفلسفة القائد عبد الله أوجلان كلما تعرفنا على أنفسنا وأخطائنا، لأن القائد عبد الله أوجلان من خلال  أطروحاته يشرح لنا أسباب المشاكل والأزمات التي نعاني منها، كما يضع  بين أيدينا الحلول لنتخلص منها  ولنكون قادرين على هدم المفاهيم  القديمة وبناء مجتمع ديمقراطي تعاوني قادر على إدارة نفسه".

مصطفى مام خير قال بهذا الصدد " شاركت في حلقات قراءة كتب القائد عبد الله أوجلان لأن القائد عبد الله أوجلان شخصية مفكرة وتاريخية ولديه نظرة مستقبلية، لأنه يشرح من خلال تحليلاته الماضي والحاضر والمستقبل وهو الوحيد الذي يملك هذه النظرة من بين الفلاسفة والمفكرين الذين ظهروا في التاريخ".

وتابع " نحن كمجتمعات في الشرق الأوسط نحتاج لشخصية مثل القائد عبد الله أوجلان لأن فلسفته تعتمد على تشخيص مشكلات المجتمعات ووضع الحلول الجذرية لها، وهذا ما دفعني لقراءة كتبه وتحليلاته لكي أتعرف على نفسي وشخصيتي". 

وبدورها نسرين محمد أوضحت بأن قراءة كتب القائد عبد الله أوجلان وفهمها ضرورة، وأضافت "لأننا نعيش ضمن مجتمع يعاني من أزمات ومشكلات عدة، إذا لم نقرأ ونفهم فلسفة  القائد عبد الله أوجلان الذي يشرح لنا أسباب  المشكلات التي نعاني منها ووضع حلول لها لن نكون قادرين على تنظيم أنفسنا، وسنكون عرضة دائما للاستغلال من قبل الذهنيات السلطوية التي تحاول يوماً بعد يوم إنهاء وجود الشعوب".

ولفتت نسرين " نحن كنساء بشكل خاص علينا أن نقرأ كتب القائد عبد الله أوجلان ونتعمق في حقيقة فكره وفلسفته لأنه  الوحيد الذي رأى بأن المرأة أصبحت ضحية هذه  السياسات  السلطوية والذكورية البحتة".

’الهدف هو التعريف بحقيقة القائد عبدالله أوجلان‘

عضو أكاديمية القائد عبد الله أوجلان للعلوم الاجتماعية خليل بهرو تحدث عن الهدف من تنظيم حلقات القراءة، وقال إن الهدف هو "إيصال حقيقة القائد عبدالله أوجلان إلى المجتمع". وتابع "شعوب المنطقة بكافة مكوناتها لا تدرك حقيقة القائد عبد الله أوجلان وعمق فلسفته، ما يدركونه فقط بأن القائد خط أحمر لديهم لأنه يناضل من أجل حريتهم، لذا من واجبنا تعريفهم بالفلسفة بشكل موسع ".  

وأضاف "بدون معرفة وإدراك حقيقة القائد عبد الله أوجلان لن نستطيع فهم حقيقة المؤامرة الدولية التي استهدفت شخصه. وحلقاتنا مستمرة وستشمل كافة المكونات".   

وطالب بهرو جميع المكونات بالالتفاف "حول القائد من خلال قراءة تحليلاته والتعمق في فهمها، لكي نستطيع تحقيق حريته الجسدية وتحقيق هدفنا في  بناء مجتمع ديمقراطي قائم على  أساس براديغما وفلسفة الأمة الديمقراطية".        

(ك)