​​​​​​​بصوت آلاف النساء.. 'لا للاحتلال والإبادة، معاً نحمي المرأة والحياة'

خرج الآلاف من نساء مدن مقاطعة الحسكة ومدينتي حلب ومنبج والرقة في مسيرات واعتصامات دعمًا لمقاومة المرأة ولمناهضة العنف الذي تتعرض له، وأطلقن شعار "لا للاحتلال والإبادة، معاً نحمي المرأة والحياة"، وتخللت الفعاليات عروض مسرحية حول العنف ضد المرأة.

حلب

وتجمع الآلاف من أهالي حيي الشيخ مقصود والأشرفية أمام قاعة الاجتماعات في القسم الغربي، رافعين صور القائد أوجلان والشهيدات وأعلام مؤتمر ستار، كما رفعوا لافتات كتب عليها "عهدنا أن نحطم نظام إمرالي وأن نعيش أحراراً مع القائد آبو، الشرف لا يتمثل في الجسد وإنما بالإرادة الحرة نصنع الحياة، على تركيا سحب يدها من دماء أطفال ونساء سوريا".

وانطلق المجتمعون في مسيرة جابت شوارع الحي الرئيسة وصولاً إلى ساحة الجبانات شرقي الحي.

وهناك وقف المشاركون في المسيرة  دقيقة صمت على أرواح الشهداء، بعدها ألقت الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي زلال جكر كلمة أكدت فيها على ضرورة رفع النساء من وتيرة نضالهن وأشارت إلى أن العنف الذي يمارس عليها ليس موجهاً فقط إلى المرأة بل إلى الإنسانية جمعاء.

وقالت زلال إن أعداء الإنسانية يحاولون محو وجودنا وثقافتنا ولغتنا باستهدافهم المرأة، إلا أننا سنحمي أنفسنا وسنقف أمام هذه السياسات وسنحافظ على المكتسبات التي تحققت بدماء شهدائنا والتي مازلنا ننعم بها إلى يومنا هذا.

وانتهت المسيرة بتقديم عرض مسرحي من قبل عضوات مركز جميل هورو للثقافة والفن تحت عنوان "لا للعنف على المرأة".

منبج

انطلقت المسيرة من أمام مجلس المرأة وصولاً إلى مبنى الوزارات غرب المدينة, رُفعت خلالها أعلام مجلس المرأة ومجلس المرأة الشابة. كما رفعت لافتة كتب عليها "بمقاومة هفرين سنحطم الاحتلال والفاشية".

ولدى وصول المسيرة إلى مبنى الوزارات وقف المشاركون دقيقة صمت, من ثم ألقت الناطقة الرسمية لدار المرأة في منبج وريفها أصالة الآغا بياناً باسم المرأة، جاء فيه:

"اليوم نقف إجلالاً واحترامًا لأرواح الشهداء وشهيدات الحرية، ونُحيي من كان له الفضل في تحقيق مكتسباتنا في هذا اليوم، كما نتذكر الأخوات ميرابال اللواتي وقفن في وجه الظلم والاستعباد والاستغلال.

وأضاف البيان: نحن كنساء منبج مجتمعات اليوم لنضم صوتنا إلى صوت نساء العالم ونساء شمال وشرق سوريا، ونردد بأعلى صوتنا "لا للاحتلال والإبادة"  لنؤكد على ضرورة نبذ العنف بمختلف أشكاله, ودعم دور المرأة في كافة مجالات الحياة, وتعزيز قدرتها على المشاركة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

ونؤكد بأننا سنعمل حتى نصل إلى كل امرأة تعاني من العنف وسنتسلح بالوعي والتنظيم لنواجه كل الإبادات التي تفرض على مجتمعنا.

واختتمت المسيرة بترديد الشعارات التي تُندد بالعنف.

تل تمر

نظم مؤتمر ستار في ناحية تل تمر بالتنسيق مع فرعه في بلدة الغرة بمنطقة جبل كزوان مسيرة شارك فيها المئات من الأهالي وأعضاء وعضوات المؤسسات ، رافعين لافتات كتب عليها "لا للاحتلال والإبادة معاً لنحمي المرأة والحياة" لا للعنف ضد المرأة".

وانطلقت المسيرة من أمام المجلس المحلي وجابت الشوارع الرئيسة وتوقفت أمام مركز مؤتمر ستار، وهناك وقف المشاركون دقيقة صمت، من ثم أدلوا ببيان قرأته عضوة المؤتمر كوليخان طاهر، قالت فيه:

"أخواتنا ورفيقات دربنا وجميع النساء العاشقات للحرية، نرفع أصواتنا من جغرافية هزمت قوة داعش وأمثاله بمقاومتها العظيمة، نحن نعلم أن هذه المرحلة صعبة للغاية، فنحن نتعرض لأشد الهجمات الوحشية.

ولفت البيان في نهايته "بمناسبة هذا اليوم ندعو أخوتنا في جميع أنحاء العالم للتضامن والوحدة العالمية للنضال من أجل الحرية وأن نبني نظاماً بلون وفكر المرأة وبمبادئ المساواة والحرية والديمقراطية والسلام".

واختتمت المسيرة بتقديم فرقة هاوار مسرحية تحت عنوان "الأمل".

الحسكة

نظم مؤتمر ستار في مدينة الحسكة اعتصامًا في دوار سينالكو في حي تل حجر بالمدينة.

وتجمع العشرات من عضوات مؤتمر ستار ونساء المدينة حاملات أعلام مؤتمر ستار, وصور النساء المضطهدات والمناضلات، ولافتات كتب عليها "المرأة حياة حرية, الأرض أرضنا, كلنا هفرين".

بدأت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت, تلاها إلقاء كلمة من قبل إدارية مؤتمر ستار بمقاطعة الحسكة بيريفان إسماعيل وقالت في مستهل حديثها "في هذا اليوم نبين ونبرهن للعالم أجمع بأننا مستمرون على طريق ودرب الحرية, نحن نساء الشرق الأوسط ونساء شمال وشرق سوريا لدينا ميراث عريق".

وتابعت بيريفان حديثها "نجد يومياً في المناطق المحتلة كعفرين وسري كانيه, وكري سبي/ تل أبيض حالات عنف ضد المرأة, لذلك فإننا نقف إلى جانب تلك النساء".

وانتهت الفعالية بتقديم مسرحية من قبل مركز الخابور للثقافة والفن تمحورت حول "العنف ضد النساء".

الهول

نظمت إدارة المرأة في ناحية الهول وقفة احتجاجية.

وتجمعت المشاركات أمام المجمع التربوي في الناحية حاملات لافتات كتب عليها "لا للعنف ضد المرأة, تحيا مقاومة المرأة, بإرادة المرأة الحرة سنحطم الاحتلال", واتجهن صوب الدوار الرئيسي الناحية.

وهناك وقفن دقيقة صمت, من ثم ألقت إدارية مؤتمر ستار في الهول فاطمة عباس كلمة قالت فيها: "نحن النساء عانينا عبر التاريخ من الظلم والعنف بكل أشكاله النفسية والجسدية، لذا علينا الوقوف ضده ومحاربته".

بدورها قالت عضوة ممثلية المرأة في مكتب حزب الاتحاد الديمقراطي شيماء جنديل: "المرأة الكادحة المقاتلة هي التي تبني المجتمع وترسخ روح الأخلاق والمساواة من أجل كل امرأة مناضلة".

ودعت شيماء النساء للوقوف صفًا واحدًا ضد كل الضغوطات التي تواجههن.

الرقة

ونظّمت اليوم، إدارة المرأة بالرّقة مسيرة شاركت فيها عضوات مجالس المرأة في الرقة وريفها، وعضوات في الإدارات المدنية والعسكريّة, إلى جانب المئات من نساء الرقة، وذلك للتنديد  بكل أشكال العنف الذي تتعرّض له المرأة في المجتمع.

وتجمّع المشاركات في المسيرة أمام المشفى الوطني في وسط المدينة, لينطلقن بعدها حاملات شعارات كتب عليها "لا للعنف ضد المرأة.. نعم لنحمي المرأة والحياة ",  " المرأة النضالية هي طليعة المجتمع"، ومردّدات الشعارات والهتافات التي تحيّي مقاومة المرأة.

وعند وصول المشاركات إلى دوّار النعيم وسط المدينة، وقفنَ دقيقة صمت إجلال لأرواح الشهداء، وتلاها إلقاء عدّة كلمات، أوّلها باسم إدارة المرأة في الرقة ألقتها الإدارية سوسن الخلف, وكلمة لوحدات حماية المرأة ألقتها القيادية تهاني رقّة،  وباسم قوى الأمن الداخلي ألقتها العضوة بشرى الصالح.

 أكّدت الكلمات بمجملها على محاربة جميع أشكال العنف والتمييز ضد المرأة, وأنّ المرأة في سوريا واجهت جميع أشكال العنف, من قتل واغتصاب واعتقال وتهجير.

وفي ختام المسيرة أدلى المشاركات بياناً للرأي العام، أكدنَ فيه على: "ضرورة مواصلة النضال من أجل إيقاف جميع أشكال العنف والتمييز سواء كان قانونياً, أو اجتماعياً, أو اقتصادياً, أو سياسياً, والعمل الجادّ على سن القوانين التي تضمن حقوق المرأة".

(كروب/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً