تشييع جثامين 4 شهداء في الطبقة

ودّع أهالي مقاطعة الطبقة 4 من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية، استشهدوا في ريف دير الزور، بهجوم لمسلحين مرتبطين بحكومة دمشق، وسط التعهّد بعدم التهاون مع من يحاول المساس بمكتسبات شعب إقليم شمال وشرق سوريا.

تشييع جثامين 4 شهداء في الطبقة
تشييع جثامين 4 شهداء في الطبقة
تشييع جثامين 4 شهداء في الطبقة
تشييع جثامين 4 شهداء في الطبقة
تشييع جثامين 4 شهداء في الطبقة
تشييع جثامين 4 شهداء في الطبقة
تشييع جثامين 4 شهداء في الطبقة
تشييع جثامين 4 شهداء في الطبقة
تشييع جثامين 4 شهداء في الطبقة
تشييع جثامين 4 شهداء في الطبقة
تشييع جثامين 4 شهداء في الطبقة
تشييع جثامين 4 شهداء في الطبقة
12 شباط 2024   19:37
الطبقة

شُيّعت جثامين 4 من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية، الشهداء؛ عبد الله الموسى، وعدي بشير الفتحي، وهواش جميل الجاسم، وخالد محمد المرعي" إلى مثواهم الأخير في مزار شهداء الطبقة بمراسم نظمت اليوم.

واستشهد المقاتلون؛ عبد الله الموسى، وعدي بشير الفتحي، وهواش جميل الجاسم، وخالد محمد المرعي، وفق ما أكدته قوات سوريا الديمقراطية خلال "هجومٍ جبانٍ لمرتزِقة النِّظام السُّوريّ بدير الزور".

وشارك في المراسم المئات من أهالي مقاطعة الطبقة، وممثلون وممثلات عن الإدارة المدنية الديمقراطية، ووجهاء وشيوخ العشائر والحركات النسائية والشبابية وحزب سوريا المستقبل.

موكب التشييع الذي ضم العشرات من السيارات التي علّق عليها صور الشهداء الـ 4، انطلق من أمام المشفى الوطني، إلى مزار شهداء الطبقة.

المراسم بدأت بالوقوف دقيقة صمت، ثم قدّم رفاق الشهداء في السلاح ضمن قوات سوريا الديمقراطية، عرضاً عسكرياً.

وأكد عضو قيادة مجلس الطبقة العسكري، عماد الفرحان، في كلمة له أن قواتهم العسكرية لن تسامح وستنتقم لرفاقهم الشهداء، وأشاد بنضال قواتهم المستمر في وجه المجموعات المسلحة المرتبطة بقوات حكومة دمشق من جهة، وفي وجه دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها من جهة أخرى.

كما أكد الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الإدارة المدنية الديمقراطية لمقاطعة الطبقة، أحمد العمر، على الالتفاف حول إرث الشهداء، والعمل وفق ما تمليه المرحلة على المنطقة حتى تحقيق تطلعات شعب إقليم شمال وشرق سوريا.

ونوّه لما قدمه شعب إقليم شمال وشرق سوريا من تضحيات حتى يعم الأمن والاستقرار المنطقة، مشيراً لعدم تهاونهم لجانب قواتهم مع من يحاول المسّ بتلك المكتسبات.

ثم قرئت وثائق الشهداء الـ 4، عبد الله الموسى، وعدي بشير الفتحي، وهواش جميل الجاسم، وخالد محمد المرعي، وتسليمها لذويهم.

وانتهت المراسم بحمل رفاق الشهداء جثامين الشهداء الـ 4 على أكتافهم لتوارى جثامينهم الثرى وسط هتافات "بالروح بالدم نفديك يا شهيد".

(س ك/أم)

ANHA