الإدارة الذاتية تفتتح مشفى الشعفة في دير الزور 

افتتحت الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا، أبواب مشفى الشعفة الطبي في ريف دير الزور الشرقي لاستقبال المرضى، وتقديم الطبابة.

الإدارة الذاتية تفتتح مشفى الشعفة في دير الزور 
الإدارة الذاتية تفتتح مشفى الشعفة في دير الزور 
الإدارة الذاتية تفتتح مشفى الشعفة في دير الزور 
الإدارة الذاتية تفتتح مشفى الشعفة في دير الزور 
الإدارة الذاتية تفتتح مشفى الشعفة في دير الزور 
الإدارة الذاتية تفتتح مشفى الشعفة في دير الزور 
الإدارة الذاتية تفتتح مشفى الشعفة في دير الزور 
الإدارة الذاتية تفتتح مشفى الشعفة في دير الزور 
الإدارة الذاتية تفتتح مشفى الشعفة في دير الزور 
الإدارة الذاتية تفتتح مشفى الشعفة في دير الزور 
11 شباط 2024   14:25
دير الزور

من أهم المقترحات والمخططات التي خرجت عن مؤتمر "تعزيز الأمن والاستقرار نحو تطوير وترسيخ التشاركية في دير الزور"، خلال شهر كانون الأول 2023، تحسين الواقع الصحي في دير الزور عامة.

وعملاً بهذه المخططات والمقترحات، افتتحت الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا، عبر لجنة صحة مجلس دير الزور، اليوم مشفى الشعفة الطبي ووضعته في الخدمة، لتوفير المزيد من الرعاية الصحية لأهالي بلدة الشعفة في ريف دير الزور الشرقي وتقديم الطبابة لهم.

شارك في الافتتاح المئات من أهالي المنطقة وشيوخ ووجهاء العشائر وأعضاء المجالس المحلية والمؤسسات المدنية.

وكان أهالي بلدة الشعفة قد باشروا بناء المشفى منذ ثلاث سنوات، ويتألف الطبي من ثلاثة طوابق وملحق، تبلغ مساحة كل طابق 700 متر مربع، وسلموه للإدارة الذاتية بعد الانتهاء من بنائه لتزويده بالمستلزمات المطلوبة".

وخلال الافتتاح، رحب الرئيس المشترك لمكتب الصحة بالمجلس المدني في المنطقة الشرقية مشعل السلطان بالحضور، وقال "من دواعي الفخر والاعتزاز أن أشارككم فرحة التحضير في هذه المناسبة، وأعلن لكم عن ترحيبي وترحيب سكان هذه المنطقة عامة وأهل بلدة الشعفة خاصة.

من جانبه، قال الرئيس المشترك للجنة الصحة في مجلس دير الزور المدني، ثائر الكريدي: "أتقدم بالشكر الجزيل لكل من ساهم في بناء هذا الصرح العظيم من أهالي منطقة الشعفة، ونعدهم بتقديم المزيد من الدعم للقطاع الصحي، في هذا المشفى خاصة والمنطقة الشرقية عامة".

بدوره، قال عبد الله السالم، أحد أهالي بلدة الشعفة: "نشكر كل من ساهم في افتتاح هذا المشفى".

وتمنى من "المنظمات الإنسانية أن تنظر بعين الاهتمام لهذا المشروع الخدمي الإنساني".

هذا وقد زود مكتب الصحة في مجلس المنطقة الشرقية المشفى، كخطوة أولى، بكمية من الأدوية البسيطة والإسعافات الأولية عبارة عن مضادات حيوية، وسيرومات، والأنسولين السكري، بالإضافة تزويده بالأثاث وأسرّة للمعاينة وأسرة لإقامة المرضى".

ومن المقرر أن يُعلن عن الأقسام التي ستفتتح في المشفى خلال الأيام القليلة القادمة من قبل مكتب الصحة في مجلس المنطقة الشرقية".

الجدير بالذكر ان أهالي بلدة الشعفة بنوا مشفى آخر، لكنه يفتقر إلى دعم كبير من قبل الإدارة ليجهّز بشكل كامل".

(ع خ/ ل م)

ANHA