​​​​​​​الشبيبة تنصب "خيمة المقاومة" دعماً لمقاومة الكريلا وتنديداً بالاحتلال والخيانة

تحت شعار "هلموا لحرب الحرية لندحر بها الخونة " نصبت الحركة الشبيبة الثورية السورية واتحاد المرأة الشابة "خيمة المقاومة" في ناحية شيران، وذلك تنديداً بالهجمات التركية على مناطق الدفاع المشروع ومناطق شمال وشرق سوريا.

خيمة المقاومة التي نصبت في ناحية شيران جاءت ضمن سلسلة الفعاليات التي أطلقنها الحركة الشبيبة الثورية في إقليم الفرات تنديداً للهجمات دولة الاحتلال التركي، بعد حرب الإبادة التي أعلنتها دولة الاحتلال التركي بحق الشعب الكردي.

وزينت "الخيمة المقاومة" التي زارها في يومها الأول مؤتمر ستار في إقليم الفرات ومركز باقي خدو للثقافة والفن بمدينة، وأحزاب سياسية بصور الشهداء، كما علقت يافطات كتب عليها "الخزي والعار للخونة والموت للمحتل"، "النصر للكريلا".

وبدأت فعالية خيمة المقاومة بالوقوف دقيقة صمت استذكاراّ لأرواح الشهداء، تلتها بيان للحركة الشبيبة الثورية السورية واتحاد المرأة ألقته المتحدثة باسم اتحاد المرأة الشابة فريال تمي أدانت من خلاله هجمات دولة الاحتلال التركي على جبال كردستان ومشاركة حزب الديمقراطي الكردستاني في هذه الحرب، وكذلك دعت من خلاله الانضمام للنقير العام الذي أعلنه الشبيبة منذ شهر.

وأكدت بأن خيمة المقاومة هي نضال شعب يطمح لكسر القيود، وقالت: "هدفنا الأول هو دعم قوات الكريلا الذين تحاول دولة الاحتلال التركي النيل من إرادتهم، ولكنهم يوماً عن يوم يلقنون دولة الاحتلال دروساً بمقاومتهم".

وتابعت: "كل فرد بات يعلم بخيانة الحزب الديمقراطي الكردستاني، ولهذا ندعو الشعب الكردي للانتفاض بوجه الخونة، وإيصال رسائل للمحتل التركي بأننا شعب نرضى بالظلم والعبودية".

هذا وتختتم فعالية خيمة المقاومة يوم الأربعاء بزيارة المؤسسات المدنية بمقاطعة كوباني لها.

(ن ك/ د)

ANHA


إقرأ أيضاً