في مراسم تشييعها: أمكيهان مثال المرأة الحرة

شيّع المئات من أهالي منطقة ديرك ونواحيها جثمان الشهيدة أمكيهان جودي التي استشهدت إثر تعرضها لنوبة قلبية، إلى مثواها الأخير في مزار الشهد خبات في ديرك.

وتجمع المئات من أهالي منطقة ديرك وكوجرات وبرآف وناحية كركي لكي أمام مشفى الشهيد هوكر لتشييع جثمان الشهيدة أمكيهان جودي الاسم الحقيقي خمي بوصات والتي استشهدت في كوباني إثر نوبة قلبية.

وشارك في موكب التشييع المئات من أهالي مقاطعة قامشلو ونواحيها ومنطقة ديرك ونواحيها بالإضافة إلى المؤسسات المدنية والأحزاب السياسية في ديرك.

وانطلقت المئات من السيارات مع موكب التشييع من أمام مشفى الشهيد هوكر مروراً بالسوق المركزي ثم التوجه صوب مزار الشهيد خبات.

وعند الوصول إلى مزار الشهداء بدأت المراسم بعرض عسكري قدمه مقاتلو وحدات حماية الشعب والمرأة، بعدها ألقت القيادية في وحدات حماية المرأة في ديرك كردستان خيركي كلمة قدمت فيها العزاء لعائلة الشهيدة وجميع عوائل الشهداء في شمال وشرق سوريا، وتابعت "الشهيدة أمكيهان كرست حياتها للدفاع عن قيم وميراث الإنسانية جمعاء وبذلت جهوداً جبارة في سبيل تطوير المجتمع".

وأضافت ديرك "من واجب الشبان حمل السلاح للدفاع عن المكتسبات التي تحققت تضحيات الشهداء حيال التهديدات التركية باحتلال شمال وشرق سوريا، لذا على الجميع تصعيد النضال لحماية مقدسات وطننا التي رويت بدماء الشهداء".

وبدورها تحدثت رفيقة الشهيدة زينب شيتكا وأكدت بأن الشهيدة أمكيهان لم تتوقف لحظة عن متابعة عملها على أكمل وجه، "وعملت في جميع الميادين وخدمت في جميع مدن روج آفا وشمال وشرق سوريا".

وتابعت زينب "الشهيدة أمكيهان مثال للمرأة الحرة التي عملت بروح فدائية ضد الذهنية الذكورية السلطوية، وكانت السبّاقة في جميع الأعمال المكلفة بها في جميع الميادين".

كما تحدث الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء في كوباني عارف بالي وقال "ننحني أمام عظمة الشهداء الذين أصبحوا منارة الأجيال، الشهيدة أمكيهان تمثل المرأة الحرة وكانت نموذجاً في عملها النضالي، وسخّرت حياتها لخدمة شعبها".

وبعد الانتهاء من الكلمات، تحدث شقيق الشهيدة أمكيهان عبر الهاتف من باكور(شمال كردستان) وقال بأنه فخور بشهادة شقيقته.

هذا وبناءً على وصية الشهيدة أمكيهان استمع المشيعون إلى تسجيل صوتي للشهيدة أمكيهان وسط زغاريد الأمهات وترديد الشعارات التي تمجد الشهداء".

ومن ثم قرئت وثيقة الشهيدة أمكيهان من قبل مجلس عوائل الشهداء وسلمت لذويها.

وبعد قراءة وثيقة الشهيدة حمل رفاق دربها نعشها لتوارى الثرى في مثواها الأخير في مزار الشهيد خبات ديرك.

(ع ع/ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً