أهالي منبج يطالبون الكشف عن صحة القائد أوجلان

أصدر أهالي مدينة منبج بياناً إلى الرأي العام, استنكروا من خلاله الحريق الذي نشب في جزيرة إمرالي, مطالبين الجهات المعنية  بالكشف عن صحة القائد أوجلان.

تسبب الحريق الذي نشب في جزيرة إمرالي التي تحتجز فيها الدولة التركية القائد عبدالله أوجلان, بموجة غضب كبيرة بين أهالي شمال وشرق سوريا, وتعالت الأصوات و الاعتصامات المطالبة بالكشف عن صحته.

وحول ذلك عبّر أهالي مدينة منبج عن غضبهم واستنكارهم لهذه الحادثة, مطالبين المنظمات الحقوقية والإنسانية بالضغط على الدولة التركية للسماح لمحامي أوجلان بلقائه, وذلك عبر بيان قرأته آسيا حسين. 

وجاء في نص البيان:

"بتاريخ 27/2 /2020 قامت الدولة الفاشية التركيّة بافتعال حريق ضمن جزيرة إمرالي و ذلك لزيادة التعذيب والعزلة على القائد الأممي عبد الله أوجلان.

فنحن أهالي مدينة منبج بجميع مكوناتها, وطوائفها, نرفض هذه الأفعال اللاأخلاقيّة, والممارسات الوحشيّة, التي تهدف إلى كسر الإرادة, وإنهاء الفكر الديمقراطي, ونناشد العالم أجمع, والمنظّمات الحقوقيّة والإنسانيّة, بالضغط على الدّولة التّركيّة؛ لتتوقف عن ممارساتها البربريّة واللاإنسانية, وأن تعمل على السماح للمحامين بزيارة القائد, والكشف عن وضعه وصحته والوقوف على أوضاع جميع المعتقلين.

وفي الختام؛ الحريّة لقائد الإنسانيّة، وصاحب مشروع و فلسفة الأمّة الديمقراطيّة القائد عبد الله أوجلان".

(كروب/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً