آلدار خليل يناشد المجتمع الدولي بالتحرك لإنقاذ مدنيي سريه كانيه مع لجوء أردوغان للأسلحة المحرمة دولياً

ناشد آلدار خليل المؤسسات الحقوقية والرأي العام العالمي بالتحرك العاجل لإنقاذ المدنيين الموجودين في سريه كانيه والمعرضين للإبادة مع لجوء أردوغان لاستخدام الأسلحة المحرمة دولياً في قصف سريه كانيه.

وقال عضو الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي آلدار خليل، عبر صفحته على تويتر إن أردوغان يسعى لحسم هجومه على سريه كانيه بعد فشله في ظل استخدامه لكافة صنوف الأسلحة بما فيها الطيران أمام المقاومة التي ظهرت لمدة أسبوع، حيث يتجه بعد هذه المقاومة وفشله إلى استخدام الأسلحة المحرمة دولياً.

وناشد آلدار خليل "كافة المؤسسات والجهات الحقوقية، الإنسانية، والرأي العام العالمي وعموم المجتمعات الديمقراطية المساندة لقضية الشعوب في نيل حقوقها والمناهضة لوحشية الدولة التركية، التحرك بشكل عاجل حيث المدنيين الموجودين سريه كانيه معرضين لحملة إبادة على يد أردوغان".

ويشار أن جيش الاحتلال التركي بدأ اليوم باستخدام الأسلحة المحرمة دولياً لإبادة سكان مدينة سريه كانيه الذين يرفضون الخروج منها ويدافعون عنها بوجه هجمات جيش الاحتلال التركي.

وسبق للمجموعات المرتزقة التابعة لتركيا أن ارتكبت عمليات إعدام ميدانية ترقى إلى جرائم حرب بعد أن أعدمت مدنيين، بينهم الأمينة العامة لحزب سوريا المستقبل هفرين خلف.

(ح)

ANHA


إقرأ أيضاً