دور ومهام منسقية شباب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

كشف عضو منسقية شباب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي تم التوافق عليه في مؤتمرهم الأخير، مهام المنسقية، وقال إنها لتنفيذ القرارات الصادرة عن المؤتمر، ولتقديم دراسات ووضع خطط ورسم استراتيجيات للتنظيمات الشبابية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

دور ومهام منسقية شباب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
20 حزيران 2024   03:40
مركز الأخبار

انبثق عن مؤتمر شباب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي انعقد تحت عنوان "الشباب وبناء المستقبل الحر"، في العاصمة اللبنانية بيروت يومي (8 - 9) حزيران الجاري، حزمة نتائج  ومخرجات، من بينها تشكيل منسقية للشبيبة على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وحول ماهيتها ودورها، أوضح عضو المنسقية زانا مصطفى، أن المنسقية عبارة عن آلية تنظيمية وبمثابة هيئة تنفيذية لمتابعة وتمثيل قرارات المؤتمر، ومشرفة على تحقيق أهداف هذه المبادرة، مؤلفة من 27 ناشطة وناشطاً، منتمين إلى 24 حركة وتنظيماً شبابياً شاركوا في المؤتمر، بالإضافة إلى عدد من الشخصيات النشطة في المجال الصحفي والحقوقي.

والحركات والتنظيمات الشبابية، التي شاركت في المؤتمر هي: (اتحاد الشبيبة الديمقراطي العراقي، شباب اتحاد بيث نهرين الوطني، قطاع الطلاب الحزبي الاشتراكي اليمني، اتحاد الشبابي التقدمي في مصر، شباب حزب الشيوعي السوداني، شباب حركة المقاومة، وشباب حركة الكفاح في تونس، ومجلس الشباب لمؤتمر الشعوب الديمقراطي في تركيا، مجلس شباب سوريا الديمقراطية، اتحاد المرأة الشابة، اتحاد الشبيبة التقدمية السريانية، شباب المجلس الاجتماعي الأرمني، اتحاد شبيبة كردستان، منظمة اتحاد شبيبة كردستان، منظمة نهضة الطلبة وشبيبة كردستان، تنظيم حرية شباب كردستان، بالإضافة إلى ممثلين عن اتحاد الشبيبة الإيزيدية، ونشطاء من مصر، وممثلين عن شباب تيار اليسار الثوري في سوريا، إلى جانب مجموعة نشطاء وكتاب من أرمينيا ومصر واليمن ومن الصحراء الغربية).

وأوضح زانا مصطفى، أن من مهام المنسقية أيضاً تنفيذ القرارات الصادرة عن المؤتمر، وتقديم دراسات ووضع خطط ورسم استراتيجيات شبابية تخص جميع الحركات الشبابية، وبشكل خاص النقاط المشتركة للتنظيمات الشبابية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ولتكثيف الجهود وتوحيد الطاقات من أجل تحقيق الأهداف ومبادئ هذه المبادرة.

وأشار زانا مصطفى، إلى أن المنسقية معنية بدراسة وضع آلية تنظيمية سواء؛ كانت بالنسبة للأمور التنظيمية الداخلية أو بالنسبة للنشاطات والفعاليات الخارجية التي تتعلق مثلاً بشروط قبول عضوية أي حركة أو ناشط أو شخصية ضمن هذه المبادرة، أو شروط ومبادئ تجميد العضوية، بالإضافة إلى وضع آلية تنظيمية، مثلاً عقد الاجتماعات الشهرية ووضع خطط عمل للزيارات وتشكيل وفود من أجل الزيارات، والاجتماعات عبر الزووم أو عقد ندوات حوارية مشتركة، بالإضافة إلى فتح علاقات مع الحركات الشبابية العالمية.

وعن الخطوة الأولى التي ستعمل عليها المنسقية، قال عضو اللجنة التحضيرية لمبادرة شباب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا زانا مصطفى: "حسب ما تم التوافق عليه خلال المؤتمر، من المقرر عقد الاجتماع الأول للمنسقية خلال فترة وجيزة لوضع آلية تنظيمية لمناقشة كيفية تنفيذ قرارات المؤتمر خطوة بخطوة".

(ي م)

ANHA