حزب التضامن الأفغاني يستنكر هجمات الاحتلال التركي

استنكر حزب التضامن الأفغاني هجوم جيش الاحتلال التركي مرتزقته ضد مناطق شمال وشرق سوريا.

وتجمع عدد من أعضاء  حزب همبستگی أفغانستان (حزب التضامن الأفغاني) أمام مبنى الحزب للتنديد بهجوم جيش الاحتلال التركي ومرتزقته ضد شمال وشرق سوريا.

وقرأ خلال التجمع البيان الذي أصدره الحزب بهذا الصدد من قبل رئيسة الحزب سلاي غفار.

بيان الحزب وصف الهجوم التركي بـ "نبع الدم والجرائم" وقال إن أكثر من 130 الف مدني تعرضوا للنزوح واستشهد وأصيب العشرات، كما أشادت بالتنديد الشعبي وتنديد الرأي العام العالمي بهذا الهجوم.

وأضاف البيان "إن قتل المدنيين بوحشية وقتل النساء والأطفال وكذلك قتل هفرين خلف على يد الدواعش الأتراك، ألقى بصداه في العالم أجمع وأدمت قلوب الجميع. ولكن من الواضح أن لا شيء يمكنه كسر إرادة المقاتلين الكرد والعرب والآشوريين والسريان. مقاتلو المنطقة يدافعون بكل قوة عن شعبهم".

وقال البيان أن شعب أفغانستان يتعلم دروس المقاومة من المقاتلين الكرد، وأضاف "وكما تقول الفنانة الأفغانية مسعود حسنزاده)، إن النساء والرجال الذين لا صديق لهم سوى الجبال، ليسوا بحاجة إلى الشفقة، بل بحاجة إلى وحدة ويقظة الشعوب".

وأنهى حزب التضامن الأفغاني بيانه بدعوة الشعوب المضطهدة الاقتداء بثورة روج آفا وتنظيم صفوفها والنضال ضد الاضطهاد والظلم.

(ك)


إقرأ أيضاً