​​​​​​​في ذكرى انطلاق الأزمة.. القوى الخارجية تبحث عن مصالحها والسوريون بدون حلول

أحد عشر عاماً وخريطة الصراع في سوريا تتغير كمسلسل درامي أجزاؤه غير محددة. حكومة تسعى بشتى الوسائل إلى البقاء في الحكم، ومجموعة مرتهنة للخارج أصبحت بيدقاً للقتال من أجل مصالح تركيا في مختلف أصقاع العالم. مسارات ومفاوضات ومباحثات بين الخصوم والحلفاء لمناقشة مصالحهم، ولكن وسط هذا الظلام الدامس تمثل مناطق شمال وشرق سوريا بقعة الضوء المنيرة.

مقاومة العصر تستمر في مواجهة الاحتلال والإبادة – 2

تواصل دولة الاحتلال التركي سياسة إبادة وإمحاء الهوية العفرينية، وحولت عفرين إلى مركز لبقايا مرتزقة داعش وجبهة النصرة، بعد التهجير القسري، وعمليات الاستيطان، وإزالة المعالم التاريخية. والمقاومة كشفت الوجهة الحقيقي للفاشية التركية.

مقاومة العصر تستمر في مواجهة الاحتلال والإبادة - 1

سبق الهجوم التركي على مقاطعة عفرين قبل 4 أعوام، ظروفٌ سياسيةٌ، هيأت الأجواء لتركيا لممارسة وحشيتها بالطريقة التي تليق بتاريخها الدموي. على الرغم من تباين مصالح القوى الدولية والإقليمية والمحلية التي شجعت على الهجوم، إلا أنها التقت في هدف واحد، هو خنق المشروع الديمقراطي الناشئ على بقعة جغرافية ضمن الهلال الخصيب.

دعوة أسر مرتزقة روج: لا تكونوا أدوات لإبادة الكرد -7

"كل من يتعاون مع تركيا فهو خائن، حتى لو كان ابني"، بهذه الكلمات أعربت أسر مرتزقة روج عن أسفها من مشاركة أبنائها في الهجمات ضد قوات الدفاع الشعبي، وأكدت أنها تتألم جداً لهذه الخيانة.

​​​​​​​دعوة أسر مرتزقة روج: لا تكونوا أدوات لإبادة الكرد -6

شاهين محمد، والد أحد الأشخاص الذين انضموا إلى مرتزقة روج، وجّه نداء إلى ابنه وإلى عناصر مرتزقة روج وقال: "تسمون أنفسكم بيشمركة روج، لكنكم بعيدون عن روج آفا وعن الكردياتية. عودوا إلى دياركم وحاربوا ضد عدوكم الحقيقي. "

الهجرة وسياسة الحزب الديمقراطي الكردستاني: لتكن لي حتى لو كانت قليلة!

هناك سياسة مشتركة لدولة الاحتلال التركي والحزب الديمقراطي الكردستاني خلف ستار هجرة شعب باشور كردستان، وهي أن تتمكن تركيا من فرض سيادتها على المنطقة وإجراء التغيير الديمغرافي؛ للضغط على الاتحاد الأوروبي. أما الحزب الديمقراطي الكردستاني فيطبق سياسة "فليكن لي حتى لو كان قليلًا".

في يومها العالمي.. كوباني تواجه الخطر التركي

حققت المعركة التاريخية في كوباني نصراً للإنسانية وأصبحت رمزاً للمقاومة الأممية ضد وحشية مرتزقة داعش، الذين فشلوا بدعمٍ من دولٍ إقليمية في مقدمتها تركيا باحتلال دولٍ تحت الغطاء الإسلامي المزيف وإحياء الخلافة العثمانية، لتؤدي تركيا بنفسها ذلك الدور في عمليةٍ بديلة بعد القضاء على داعش جغرافيّاً.

عامان على اتفاق وقف إطلاق النار.. التزام أحادي من جانب قسد وخرق متواصل من قبل تركيا

تشير المعطيات على أرض الواقع في شمال وشرق سوريا إلى تصعيدٍ عسكريٍ تركي واتساع رقعة الانتهاكات والاعتداءات الإجرامية التي تمارسها ضد المدنيين، على عكس ما تسمى بـ "اتفاق وقف إطلاق النار" التي اتفقت عليها موسكو الصامتة وأنقرة الغير ملتزمة بالاتفاق قبل عامين.