​​​​​​​الشيخ مقصود.. حي عُرف أهله بالصمود والمقاومة

يشكل حي الشيخ مقصود في مدينة حلب مثالاً للمقاومة الشعبية، حيث صمد أهالي الحي في وجه هجمات المجموعات المرتزقة التي تدعمها تركيا وكذلك هجمات النظام السوري الذي هاجم الحي في أكثر من مناسبة، إلا أن المقاومة التي شارك فيها الشعب أفشلت جميع الهجمات.

تعرف على ما سبّبته هجمات الاحتلال التركي لناحية عين عيسى!

تسارعت الأحداث في ناحية عين عيسى بعد احتلال مدينة كري سبي/تل أبيض، من مساعدة الاحتلال التركي على فرار عناصر من مرتزقة داعش برفقة عوائلهم، وانتشار الخلايا النائمة، واستهداف الناحية، وقراها بشكل مباشر لتهجير سكانها، إلا إن الأهالي وضعوا علامة الإرهاب بجانب اسم تركيا ومرتزقتها الذين اتضحت حقيقتهما بالنسبة للأهالي.

​​​​​​​ثلاثة أشهر على احتلال مهد الحضارة الميتانية

مدينة سريه كانيه، المعروفة تاريخياً بأرض الميتانيين، مضى 3 أشهر على احتلالها من قبل  تركيا ومرتزقتها، المدينة التي عُرفت بتاريخها وتراثها العريق، باتت اليوم مرتعاً لكافة صنوف الوحشية والانتهاكات، والجرائم ضد الإنسانية، والتهجير والتغيير الديمغرافي.

​​​​​​​ماذا حلّ بمدينة تل أبيض طيلة ثلاثة أشهر من الاحتلال؟

مرّت 3 أشهر منذ احتلال تركيّا لمدينة كري سبي، ومنذ ذلك الوقت تحوّلت شؤون وأوضاع المدينة والمدنيّين رأساً على عقب، مدنيّون باقون تحت رحمة الاحتلال يشتكون من الانتهاكات وعشائر عربية تنتفض بوجهه، فيما يطالب المُهجّرون خروج الاحتلال وعودتهم إلى مدينتهم..

كوباني...قصة هزيمة داعش وتركيا  الإرهاب العالمي الجديد

شكّلت معركة كوباني منعطفاً تاريخياً في الحرب ضد مرتزقة داعش المدعومة من تركيا والقضاء عليها في سوريا، بالتزامن مع تعاطفٍ دولي توّجته قسد بانتصار عالمي على داعش، ما شكل نكسة تركية عملت تركيا فيما بعد للانتقام لها عبر إعلان الحرب على مناطقٍ سورية في شمال وشرق البلاد، وتهديداتها المتكررة ضد كوباني، بالتزامن مع نشر آلاف المرتزقة في سوريا، وليبيا، ودولٍ إفريقية، وأوروبية أخرى.

​​​​​​​عار العثمانية بحقّ اللّيبيّين تلاحقها اليوم وفشل آخر يحكم على سياسة تركيّا الإقليميّة

ارتكبت العثمانيّة مجازر مروّعة بحقّ اللّيبيّين والّتي لا تزال عالقة في أذهان شعبها إلى اليوم، وحاول أردوغان إعادة أمجاد أسلافه الدّمويّة عبر جماعات متشدّدة منذ اندلاع الثّورة في ليبيا عام2011، ففشل مراراً كما في سوريّا، ليتدخّل أخيراً بنفسه خوفاً من سقوط آخر قلاع حكم الإسلام السّياسيّ خاصّته والّتي بدورها سيغلق أبواب دخوله الى أفريقيا والمتوسّط.

​​​​​​​القواعد الأمريكية في الشرق الأوسط.. ووضعها مع التوتر الصاعد مع إيران

تتجه الأنظار، اليوم، إلى القواعد الأمريكية في الشرق الأوسط، خصوصاً في العراق والخليج، وذلك تزامناً مع تصاعد حدة التوتر بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية عقب مقتل قاسم سليماني، والتي توعّدت إيران أن تستهدفها في أي مكان.

بلدية الشعب في الرقة.. عام من الإنجازات والتقدم

عملت بلدية الشعب في الرقة منذ تأسيسها، على تحسين الواقع الخدمي وذلك من خلال الخطط التي وضعتها،  بهدف إعادة إعمار الرقة ، والتي شهدت تدميراً مُمنهجاً على أيدي مرتزقة داعش .

​​​​​​​العثمانية الجديدة والحلم الليبي

تسعى دولة الاحتلال التركية إلى إعادة انتهاج سياسيات العثمانية الجديدة في الشرق الأوسط عبر تنظيمات سلفية مثل الأخوان المسلمين، وهو الآن توجه إلى ليبيا وفي جعبته سيناريو دموي جديد.

لماذا ليبيا؟

إضافة إلى موقعها الاستراتيجيّ فإنّ ليبيا غنيّة بثروتها الباطنيّة أيضاً، وهي تتوسّط أفريقيا الشّماليّة. اشتقّ اسم ليبيا من الكلمة المصريّة القديمة (ريبو) أو اللّيبو، وتقابلها في اليونانية (ليبوس) ويقابلها في العربية ليبيا.

سلسلة آستانا التي تقصي الكرد تتجه إلى الفشل

سلسلة اجتماعات التي انطلقت منذ 30 كانون الثاني عام 2016 تحت إشراف كل من تركيا وروسيا وإيران، والتي جاءت عقب إعلان وقف إطلاق النار بين النظام السوري والمجموعات المرتزقة المدعومة من تركيا، والتي حتى الآن تقصي ولا تعترف بوجود الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، تستمر بدون أية نتائج وتتجه نحو الفشل مجدداً.

​​​​​​​مفهوم الحياة في كردستان: الحماية 2

لوجود الحماية لدى الكرد، تم تشويه صورتهم عبر تسميات مختلفة في الكثير  من مراحل التاريخ، وتم تعريف وتوصيف مقاومة الشعب الكردي من أجل الحماية والدفاع المشروع بتسميات مختلفة من قبيل  "قطاع طرق، إرهابيين"، وبالرغم من ذلك تمكن الكرد من إفشال مكائد ومخططات الدول الاستعمارية.

من مشروع الحزام العربي إلى تتريك سوريا

مع تصاعد هجمات دولة الاحتلال التركية ضد مناطق شمال وشرق سوريا، تتكشف أيضاً المخططات والمشاريع التركية التي تسعى تركيا إلى تنفيذها في المنطقة.

تركيا والتغيير الديمغرافي.. لعب على المكشوف وسط صمت دولي

لم تعد مخططات الإبادة ومحاولات إحداث التغيير الديمغرافي التي تشنها تركيا ضد الكرد في سوريا، خافية على أحد، فالنظام التركي برئاسة رجب طيب أردوغان، بات "يلعب على المكشوف" وفق توصيف محللين سياسيين، ويمارس سياسة الإلغاء بحق الشعب الكردي، دون حسيب أو رقيب.