خطر انتعاش داعش يزداد والتحركات التركية تنبئ بعودته في نطاق أوسع

إن الفوضى الخلّاقة التي تتبعها تركيا في المنطقة تنبئ بعودة أكبر خطر يهدد الأمن الدولي عامة، ألا وهو تنظيم داعش، الأمر الذي يتطلب خطوة جدية ومرحلة حاسمة يخطوها التحالف الدولي والمجتمع الدولي لوضع استراتيجياتها في المناطق التي تحررت من داعش، ودعم الأمن والاستقرار أكثر.

6 أعوام جعلت الإدارة الذّاتيّة بديلاً للدولة القومية وحلاً للأزمة السورية

شكّلت الإدارة الذّاتيّة لإقليم الجزيرة اللّبنة الأساسيّة للإدارة الذّاتيّة في شمال وشرق سوريّا، وخلال ستة أعوام من العمل المتواصل، جعلت المنطقة رقماً صعباً في المعادلة السّياسيّة والعسكريّة السّوريّة، وجذبت أنظار العالم إلى نظام بديل عن نظام الدّولة القوميّة، عبر نظام لا مركزيّ، وحلاً للأزمة السورية.

حصيلة انتهاكات دولة الاحتلال التركية ومرتزقتها ضد المدنيين في عفرين خلال عامين من الاحتلال

قتل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته خلال عامين أكثر من 535 مدنياً من أهالي عفرين، إضافة إلى إصابة أكثر من 670 مدنياً بينهم 300 طفل، كما اختطف 3300 مدنياً لا يزال مصيرهم مجهولاً، وامتدت الانتهاكات إلى الطبيعة والأماكن الأثرية.

​​​​​​​عار العثمانية بحقّ اللّيبيّين تلاحقها اليوم وفشل آخر يحكم على سياسة تركيّا الإقليميّة

ارتكبت العثمانيّة مجازر مروّعة بحقّ اللّيبيّين والّتي لا تزال عالقة في أذهان شعبها إلى اليوم، وحاول أردوغان إعادة أمجاد أسلافه الدّمويّة عبر جماعات متشدّدة منذ اندلاع الثّورة في ليبيا عام2011، ففشل مراراً كما في سوريّا، ليتدخّل أخيراً بنفسه خوفاً من سقوط آخر قلاع حكم الإسلام السّياسيّ خاصّته والّتي بدورها سيغلق أبواب دخوله الى أفريقيا والمتوسّط.

​​​​​​​القواعد الأمريكية في الشرق الأوسط.. ووضعها مع التوتر الصاعد مع إيران

تتجه الأنظار، اليوم، إلى القواعد الأمريكية في الشرق الأوسط، خصوصاً في العراق والخليج، وذلك تزامناً مع تصاعد حدة التوتر بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية عقب مقتل قاسم سليماني، والتي توعّدت إيران أن تستهدفها في أي مكان.

بلدية الشعب في الرقة.. عام من الإنجازات والتقدم

عملت بلدية الشعب في الرقة منذ تأسيسها، على تحسين الواقع الخدمي وذلك من خلال الخطط التي وضعتها،  بهدف إعادة إعمار الرقة ، والتي شهدت تدميراً مُمنهجاً على أيدي مرتزقة داعش .

​​​​​​​العثمانية الجديدة والحلم الليبي

تسعى دولة الاحتلال التركية إلى إعادة انتهاج سياسيات العثمانية الجديدة في الشرق الأوسط عبر تنظيمات سلفية مثل الأخوان المسلمين، وهو الآن توجه إلى ليبيا وفي جعبته سيناريو دموي جديد.

لماذا ليبيا؟

إضافة إلى موقعها الاستراتيجيّ فإنّ ليبيا غنيّة بثروتها الباطنيّة أيضاً، وهي تتوسّط أفريقيا الشّماليّة. اشتقّ اسم ليبيا من الكلمة المصريّة القديمة (ريبو) أو اللّيبو، وتقابلها في اليونانية (ليبوس) ويقابلها في العربية ليبيا.

سلسلة آستانا التي تقصي الكرد تتجه إلى الفشل

سلسلة اجتماعات التي انطلقت منذ 30 كانون الثاني عام 2016 تحت إشراف كل من تركيا وروسيا وإيران، والتي جاءت عقب إعلان وقف إطلاق النار بين النظام السوري والمجموعات المرتزقة المدعومة من تركيا، والتي حتى الآن تقصي ولا تعترف بوجود الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، تستمر بدون أية نتائج وتتجه نحو الفشل مجدداً.

​​​​​​​مفهوم الحياة في كردستان: الحماية 2

لوجود الحماية لدى الكرد، تم تشويه صورتهم عبر تسميات مختلفة في الكثير  من مراحل التاريخ، وتم تعريف وتوصيف مقاومة الشعب الكردي من أجل الحماية والدفاع المشروع بتسميات مختلفة من قبيل  "قطاع طرق، إرهابيين"، وبالرغم من ذلك تمكن الكرد من إفشال مكائد ومخططات الدول الاستعمارية.

من مشروع الحزام العربي إلى تتريك سوريا

مع تصاعد هجمات دولة الاحتلال التركية ضد مناطق شمال وشرق سوريا، تتكشف أيضاً المخططات والمشاريع التركية التي تسعى تركيا إلى تنفيذها في المنطقة.

تركيا والتغيير الديمغرافي.. لعب على المكشوف وسط صمت دولي

لم تعد مخططات الإبادة ومحاولات إحداث التغيير الديمغرافي التي تشنها تركيا ضد الكرد في سوريا، خافية على أحد، فالنظام التركي برئاسة رجب طيب أردوغان، بات "يلعب على المكشوف" وفق توصيف محللين سياسيين، ويمارس سياسة الإلغاء بحق الشعب الكردي، دون حسيب أو رقيب.

إس 400.. ماذا وراء الستار؟

يتصاعد الجدل في يومنا الراهن حول منظومة الصواريخ الروسية إس 400، ويعود تاريخ هذه المنظومة إلى نهاية الحرب العالمية الثانية وحتى مرحلة الحرب الباردة.

الشراكة التركية القطرية وتمويل الإرهاب

باشرت تركيا مساعي لعقد اتفاقات في مجال البناء والمقاولات مع دولة قطر بهدف إسكان عوائل المرتزقة المولين لها، في المناطق التي تحتلها في شمال وشرق سوريا.

جنيف بدون الكرد، قصة فاشلة!

بهدف إيجاد حل للحرب الأهلية في سوريا بدأت في جنيف سلسلة المؤتمرات الدولية اعتباراً من عام 2012، وفيما لا تزال الاجتماعات متواصلة فإنها لم تصل إلى أي حل.