بإمكانات ذاتية يسعون لكسر الحصار المفروض عليهم

باشرت لجنة الزراعة والاقتصاد بمشاركة أهالي عفرين بجني محصول البطاطا في مقاطعة الشهباء، وسيتم توزيع المحصول على أهالي عفرين الذين يعانون من الحصار المفروض  عليهم.

إعاقة الابن زاد من معاناة النزوح

عدم قدرتهم على توفير علاج ابنهم زاد من معاناة العائلة التي هربت قسراً من بيتها في سري كانيه نتيجة قصفهم من قبل الاحتلال التركي، ويناشدون المنظمات بتقديم الدعم لضمان عدم سوء حالة ولدهم بشكل أكثر. 

الهجوم التركي يحرم المئات من جني الزيتون في كوباني

تزامنا مع البدء بجني مواسم الزيتون في الأراضي السورية إجمالا والشمال السوري خاصة، يحرم مزارعو القرى الحدودية في كوباني من جني محاصيلهم ويعاني آخرون من انخفاض أسعار المحصول.

مشفى الشهيد عمر علوش يستقبل حوالي 3 ألاف حالة منذ بداية الهجوم التركي

استقبل مشفى الشهيد عمر علوش في ناحية عين عيسى ما يقارب الـ 3 آلاف حالة مرضية منذ بدء الهجوم  التركي على مناطق شمال وشرق سوريا من بينهم شهداء وجرحى استهدفهم جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على الرغم من الامكانيات البسيطة المتوفرة لديه.

مطلبهم الوحيد هو العودة ولا يقبلون غير قسد لحمايتهم

تتركز مطالب كافة النازحين على العودة إلى منازلهم والعيش على أراضيهم, ويؤكدون رفضهم للاحتلال التركي ومرتزقته، وتقول إحدى النازحات "لا نقبل غير قوات سوريا الديمقراطية لحمايتنا".

تدمير 25 مدرسة وحرمان 25 ألف طالب/ـة في سري كانيه من حق التعليم

قال عضو لجنة التربية والتعليم في سري كانيه محمد حاجو، أن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته دمروا قرابة 25 مدرسة في منطقة سري كانيه، وحولت ما تبقى من المدراس لمقرات عسكرية، مبيّناً بأن الغزو التركي تسبب في حرمان أكثر من 25 ألف طالب/ـة من حق التعلم.

"بحجة إعادة اللاجئين أصبحنا نحن النازحين"

الظلم، النهب، النزوح والالاف من قصص المأساة لم تكتب بعد في شمال وشرق سوريا وتكثر يومياً، المجتمع الدولي ما يزال صامتاً، الاحتلال يجدد هجماته على شعوب المنطقة، بينما اصبح الرجوع لمنازلهم وأرضهم طلب النازحين الوحيد.   

مأساة عائلة تتكرر .. داعش أولاً وجيش الاحتلال التركي ثانياً

عانى المواطن محمود بوزو من ممارسات مرتزقة داعش في عام 2015، وتجددت معاناته مجدداً، ولكن هذه المرة من ممارسات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته في الجيش الحر وجبهة النصرة، فقد خسر ابنه، ومنزله، وتشرد مع عائلته بعد العدوان التركي.

الأم فخرية.. اختزال للمأساة نازحة وطفلاها تحت أنقاض سري كانيه

هجرت قسراً من منزلها تحت وطأة القصف الهمجي التركي ومرتزقته على مدينة سري كانيه، تاركة خلفها اثنين من أبناءها تحت الأنقاض، وتقول "الجيش التركي قصف منزلي وإلى الآن أبنائي تحت الأنقاض، كم من الصعب أنني لا استطيع الذهاب لإخراج أبنائي ودفنهم بسبب الهجوم التركي".