فنّانو كوباني: قتل الشّاب "باريش" نابع من الذّهنيّة الفاشيّة للدّولة التّركيّة

​​​​​​​أصدر فنّانو مقاطعة كوباني بياناً على خلفية مقتل شاب كردي في تركيا، ندّدوا فيه بالممارسات التي ترتكبها تركيا بحقّ الشعب الكردي، وطالبوا المؤسسات المعنية بحقوق الانسان إبداء موقف واضح من "الممارسات القذرة للفاشيين والعنصريين في الدولة التركية".

لمواجهة الهجمات التي تستهدف الثقافة الكردية إطلاق حملة "الثقافة حياة، عش ثقافتك واحييها"

استنكرت حركة الهلال الذهبي مقتل الشاب الكردي باريش جاكان بسبب استماعه إلى أغان كردية، ودعت إلى حملة شاملة من أجل حماية الثقافة الكردية تحت شعار "الثقافة حياة، عش ثقافتك واحييها".

إنجاز مميز لفنان نحّات من عامودا

​​​​​​​رشان يوسف، شاب من عامودا، انطلق من مشغل للرخام إلى عالم فن النحت بجهوده الذاتية، استخدم 70 ألف قطعة حجرية صغيرة من أجل إنجاز نموذج مصغر للمدرج الروماني (الكولوسيوم).

​​​​​​​إحياء ذكرى الفنّان الرّاحل محمّد شيخو في مركز الثقافة والفنّ بقامشلو

برعاية مديرية الثّقافة والفنّ في إقليم الجزيرة واتّحاد فنّاني الجزيرة، أحيا، مساء اليوم الإثنين، المئات من أهالي قامشلو ومحبّي الفنّان الكردي الرّاحل محمّد شيخو، الذّكرى السّنوية  الـ31 لرحيله، وذلك في مركز الثقافة والفنّ الّذي حمل اسمه بمدينة قامشلو.

​​​​​​​افتتاح مركز الإدارة العامّة لحركة ميزوبوتاميا للثّقافة والفنّ الدّيمقراطيّ

افتتحت حركة ميزوبوتاميا للثّقافة والفنّ الدّيمقراطيّ، اليوم، مركز الإدارة العامّة للحركة في مدينة قامشلو، وحضر المراسم نخبةٌ من الفنّانين والكُتّاب والسّياسيّين والشّخصيّات الوطنيّة، وهيئةُ الثّقافة والفنّ في شمال شرق سوريا، وممثّلون عن الإدارة الذّاتيّة الدّيمقراطيّة.

فرقة kevneşopî مسيرة فنية تمتد إلى ثلاثة عقود

على مدى ثلاثة عقود متواصلة، سعت فرقة " kevneşop" المختصة بالدبكات الفلكلورية، من أجل الحفاظ على التراث والأصالة، ويؤكد أعضاء الفرقة عزمهم على مواصلة مسيرتهم الفنية.

لعبة المنقلة الشعبية ماضي الأجداد وحاضر الأبناء

لا زالت الألعاب الشعبية والتراثية القديمة، محافِظة على وجودها في الأحياء والقرى الشعبية في الجنوب الشرقي لناحية الشدادي، يحتفظ بأدواتها الكبارُ في السن، ليورثوها لأبنائهم كما ورثوها من آبائهم وأجدادهم .

اتّحاد المُثقّفين في إقليم الجزيرة ينظم محاضرة عن الثّقافة واللّغة الكرديّة

قال الشّاعر والكاتب الكرديّ "كوني رش": إنّ الثّقافة الكرديّة ومنذ القدم وإلى يومنا هذا تتعرّض لمحاولات المحي، ولكن على الرّغم من كلّ الضّغوطات فإنّ الشّعب الكرديّ حافظ على ثقافته ولغته بسبب تمسّكه بهويّته.