زيادة عدد برّاكيّات توزيع الخبز ومساعي لتحسين جودة الخبز للأفضل

بناءً على طلب أهالي مدينة قامشلو تم زيادة عدد البراكيات (أكشاك) توزيع الخبز إلى 24، وتحديد ساعات توزيع مادة الخبز، كما بيّنت هيئة الاقتصاد والزراعة في إقليم الجزيرة أنهم بصدد تحسين جودة الخبز.

للحد من الازدحام الذي يحصل على الأفران، ولضمان حصول المواطنين على كفايتهم من مادة الخبز، وسهولة الحصول عليه ، أنشأت الإدارة العامة للأفران التابعة لهيئة الاقتصاد والزراعة في إقليم الجزيرة في 21 تموز براكيات (أكشاك) توزيع الخبز في مختلف مدن ونواحي الإقليم.

وبحسب الإدارة العامة للأفران تم وضع 55 كشكاً في مختلف مناطق إقليم الجزيرة، 19منها ضمن أحياء مدينة قامشلو، و32 ضمن أحياء مدينة الحسكة، و4 ضمن ناحية الدرباسية.

ونتيجة حدوث ازدحام على الأكشاك ضمن مدينة قامشلو، وبناءً على طلب الأهالي تم زيادة عدد الأكشاك إلى 24 كشكاً، وتتوزع ضمن أحياء قامشلو (حي جودي (قناة سويس)، وعلايا، وحلكو، وكورنيش، وعنترية، وقدور بك، وأربوية، وحي السريان، والحي الغربي، وهليلية  وهيمو).

ووضعت الإدارة العامة للأفران بالتنسيق مع الكومينات، آلية لتوزيع الخبز بحسب بطاقات مخصصة، للحد من الازدحام، وضمان حصول الأهالي على الخبز، ولمعرفة حاجة كل حي إلى الكمية اللازمة له من الخبز، وفي حال عدم حصول الأهالي على الخبز يتم التنسيق مع إداريّي الكشك لتوفير الخبز.

"الأهالي يطالبون بتنظيم أوقات توزيع الخبز من البراكيات"

يوضح أهالي حي الجولان في مدينة قامشلو أن نظام الأكشاك ساهم في التقليل من معاناتهم، ووفّر العناء والوقوف لساعات طويلة في طوابير الأفران، واشتكوا من عدم وجود وقت محدد لتوفّر الخبز في الكشك.

محي الدين محمد شريف حسين أحد أهالي حي الجولان كان ينتظر أمام كشك توزيع الخبز، ، قال: "من الجيد إنشاء أكشاك توزيع الخبز في منطقتنا، لأنها وفّرت عناء الوقوف لساعات طويلة أمام الأفران".

وبيّن حسين وجود معاناة في البداية لعدم الحصول على الخبز، ولكن وبعد إنشاء البطاقات زالت الأزمة وأخذت كل أسرة مستحقاتها من مادة الخبز".

وأشار حسين لوجود أزمة خفيفة على الأكشاك نتيجة نقصها في المنطقة وتأخير توزيع الخبز في بعض الأحيان، وقال: "نعاني من تأخير في مواعيد توزيع الخبز، فبسبب تأخير التوزيع وعدم توزيعها في الأوقات المحددة بعض الأحيان نتأخر عن أعمالنا".

عدلة توفيق خليل إحدى النساء كانت تنتظر أمام كشك حي الجولان لاستلام الخبز، أثنت على نظام الأكشاك، وطالبت بتحديد وقت معين لآلية توزيع الخبز، وزيادة عدد الأكشاك في الحي. 

أما إبراهيم يوسف من حي الغربي في مدينة قامشلو، قال: "نظام الأكشاك أفضل بكثير من الوقوف لساعات طويلة أمام طوابير الأفران"، وطالب بتحسين جودة الخبز. 

"زيادة عدد الأكشاك تم بناءً على طلب الأهالي"

الرئيسة المشتركة لهيئة الاقتصاد والزراعة في إقليم الجزيرة ميديا أوسي بيّنت بأنه تم زيادة 5 أكشاك ضمن أحياء مدينة قامشلو وأصبح العدد الآن 24 كشكاً بعدما أن كانت 19، وأوضحت بأن الأكشاك خففت من الأزمة الحاصلة على الأفران، ونوّهت بأنهم الآن بصدد تحسين جودة الخبز للأفضل.

وبصدد مطالب الأهالي حول ضرورة وجود أوقات معينة لتوزيع مادة الخبز ضمن الأكشاك، قالت ميديا أوسي: "تم تحديد أوقات معينة لتوزيع الخبز ضمن الأكشاك وهي من الساعة 07.00 إلى الساعة 13.00.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً