YJŞ: بإرادة المرأة سنحقق حرية المرأة

هنأت وحدات المرأة في شنكال الذكرى السنوية الـ 5 لتأسيسها، كما توجهت بالتحية إلى وحدات المرأة الحرة – ستار ووحدات حماية المرأة لدورها في تحرير النساء الإيزيديات.

وأصدرت القيادة العامة لوحدات المرأة في شنكال بيانًا كتابيًّا، بالتزامن مع الذكرى السنوية الـ 5 لتأسيسها.

واستهلته بشعار "بإرادة المرأة سنحقق حرية المرأة"، وأضافت:

"نستقبل الذكرى السنوية الـ 5 لتأسيس وحدات المرأة في شنكال، في ظل ظروف مهمة وحساسة.

إننا نهنئ مهندس نهج الحرية القائد آبو بهذه المناسبة، كما نهنئ جميع الأمهات والنساء وأبناء شعبنا، ونوجه أحرّ التحيات لقوات وحدات المرأة الحرة – ستار، ووحدات حماية المرأة، التي ساهمت في تحرير فتياتنا وأمهاتنا، وحررت مجتمعنا، والأهم من كل ذلك، أنها كانت بمثابة منبع للإلهام بالنسبة لنا لتحقيق تنظيمنا وتعزيز إرادتنا وهويتنا، وأنعشت آمال المجتمع في الحرية.

 إن المقاومة التي بذلتها سوف تبقى منبعًا للعزم والإرادة بالنسبة لنساء شنكال بشكل عام، وبالنسبة لقواتها المتمثلة بوحدات المرأة في شنكال."

وتطرق البيان إلى تاريخ الشعب الإيزيدي الذي يمتد آلاف السنين، والمجازر التي تعرّض لها على مر التاريخ، وكذلك المقاومات التي أبداها الإيزيديون ضد الهجمات والمجازر.

وأضاف البيان "لا زال شعبنا يتعرض للمجازر، ففي الـ 3 من آب عام 2014 عندما تعرض شعبنا لهجوم أعداء الإنسانية المتمثلين بداعش، تعرضنا مرة أخرى للخيانة، وفي تلك الأيام العصيبة، حيث لم يتوقع أحد أن ينجو هذا المجتمع من براثن هذا العدو الوحشي، إلا أننا نظمنا صفوفنا تحت سقف وحدات مقاومة المرأة- شنكال، التزامًا بالنهج النضالي للنساء الإيزيديات، وفيما بعد تعززت قواتنا واستمرت باسم وحدات المرأة في شنكال".

وجاء في بيان القيادة العامة لوحدات المرأة في شنكال "وعلى هذا الأساس، فإن فتيات ونساء شنكال التففن حول قوات الحماية، ويعملن على تعزيز تنظيمهن، وهذا بالنسبة لنا يعتبر بمثابة مرحلة مهمة، وسوف نصعّد النضال أكثر من أي وقت مضى، حتى يتكلل نضالنا بحرية القائد آبو وتحقيق مجتمع حر".

وحدات المرأة في شنكال عاهدت في ختام بيانها "القائد آبو وجميع الشهداء بمواصلة وتصعيد النضال، كما استذكرت بإجلال جميع شهداء الحرية".


إقرأ أيضاً