يجب التّقيّد بالتّدابير الوقائيّة وعدم الاستهتار بفيروس كورونا القاتل

أكّدت هيئة الصّحّة في شمال شرق سوريا عدم تسجيل أيّة إصابة بفيروس كورونا حتى الآن، وشدّد أطبّاء مختصّون على ضرورة الوقاية والأخذ بالتّدابير الاحترازية، وضرورة التّقيّد بها، وعدم الاستهتار بهذا الفيروس القاتل.

تتفاقم أزمة فيروس كورونا في العالم يوماً بعد يوم، ووصل عدد الوفيات حتّى صباح يوم الثلاثاء إلى 4,026، فيما وصل عدد الإصابة بهذا المرض إلى 114,452، وحذّر المدير العام لمنظّمة الصّحّة العالمية، تيدروس أدانوم غيبريسوس، الأثنين، من أنّ "خطر حدوث وباء" بسبب فيروس كورونا المستجدّ، "بات حقيقياً جداً".

وظهر فيروس كورونا الذي يشغل الرّأي العام العالمي، منتصف كانون الأول 2019 في مدينة ووهان الصينية، وتخطّى الحدود الصينية، وانتشر في كثير 115 دولة وإقليم حول العالم وفق بيانات رسمية.

وتحتلّ الصين أعلى حصيلة مصابين ووفيّات في العالم، إذ بلغ عدد المصابين فيها 66 ألفاً و492 مصاباً، وتوفّي في الصّين حتّى الآن 1523 شخصاً جرّاء هذا الفيروس، والعدد في تزايدٍ مستمرّ؛ وتوفّي في إيطاليا حتّى يوم الأثنين 133 شخصاً بسبب فيروس كورونا، وبذلك ارتفع العدد الإجمالي إلى 366 حالة وفاة، وتُعدّ الآن إيطاليا ثاني أكبر بؤرة للمرض في العالم بعد الصّين، سواء فيما يخصّ الوفيّات أو الإصابات.

أمّا في الشّرق الأوسط فقد احتلّت إيران المرتبة الأولى، وتعدّ إحدى الدّول ذات المعدّل الأعلى للوفيات بسبب الفيروس خارج الصين، وأعلنت وزارة الصّحّة الإيرانية اليوم الأثنين تسجيل 595 إصابة جديدة و43 حالة وفاة ليرتفع عدد الإصابات إلى 7161 والوفيّات إلى 237، كما سجّلت حتّى تاريخ 10 آذار 8 إصابات في الإمارات.

وبالنّسبة لمناطق شمال شرق سوريا، لم تسجّل أيّة حالة إصابة إلى الآن، وأكّد الرئيس المشترك لهيئة الصّحّة في شمال وشرق سوريا الدّكتور جوان مصطفى في حديث لوكالة أنباء "هاوار" عدم تسجيل أيّة إصابة بفيروس كورونا ضمن مناطق شمال وشرق سوريا حتّى الآن.

كما وأكّد د.جوان مصطفى: "أنّ هيئة الصّحّة اتّخذت عدّة تدابير احترازية كإيقاف المعابر الحدودية مع المناطق الموبوءة بفيروس كورونا، ومنع دخول أيّ شخص من تلك الدّول إلى المنطقة، بالإضافة لإجراء فحص شامل لكلّ من يدخل المنطقة، وأكّد أنّ هيئة الصّحّة جهّزت مراكز حجر في  7 مناطق في شمال وشرق سوريا, احترازيّة"..

يجب أخذ تدابير احترازيّة

وحول الإجراءات الوقائية شدّد الدّكتور عبد الغني سليمان المختصّ في الأمراض الصّدرية، بأنّ من أهمّ الخطوات المطلوبة الآن هي الوقاية والأخذ بالتّدابير الاحترازيّة، كالابتعاد عن المصابين بالزّكام، بالإضافة لضرورة بقائهم ضمن المنازل لمدّة 14 يوماً.

وشدّد الدكتور عبد الغني سليمان على ضرورة ارتداء المصابين بالزّكام، الكمّامات لمنع انتشاره، وأوضح بأنّ فيروس كورونا من الفيروسات الثّقيلة ولا يرتفع لأكثر من 3 أمتار ويقع على الأرض، وقال: "لذا يجب تعقيم أسطح المكاتب وأماكن العمل بشكلٍ مستمرّ، بالإضافة لغسل اليدين بشكل دوريّ لمدّة 20 ثانية بين الفينة والأخرى".

وأكّد سليمان على ضرورة أخذ مرضى القلب والسّكّر والتهاب القصبات تدابير إضافيّة، وقال: "لأنّ نسبة المناعة لديهم ضعيفة".

وبدوره أكّد المواطن ماهر يوسف على ضرورة أن يتقيّد الجميع بالتّدابير الوقائية الّتي ينصح بها الأطباء، والانتباه للأطفال وعدم الاختلاط، وقال: "نتمنّى ألّا يستهتر أحد بهذا المرض لأنّه مرضٌ قاتل".

(ي م/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً