وزير إسرائيلي: خطة الضم قد تُطرح قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية مع "تنازلات" للفلسطينيين

​​​​​​​صرح وزير كبير في الحكومة الإسرائيلية أن خطة ضم مناطق من الضفة الغربية إلى السيادة الإسرائيلية لم تحذف عن جدول أعمال الحكومة، ورجح أن يجري تنفيذها قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية، مع إمكانية أن تقدم إسرائيل تنازلات للفلسطينيين لتجنب الردود الدولية الحادة.

وذكرت قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية نقلًا عن وزير كبير في الحكومة الإسرائيلية:" أن خطة الضم لم تُحذف من جدول أعمال الحكومة".

وقال: إن "الإدارة الأمريكية منهمكة تمامًا خلال الأسابيع الأخيرة بوباء كورونا، ولم تتفرغ لاستكمال المداولات بداخلها في القضية"، لافتًا إلى أنها "لم تقل لا، ومع ذلك لم تقل نعم أيضًا".

ورجح المسؤول الإسرائيلي أن يتم طرح الموضوع مجددًا قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وأن تضطر إسرائيل لتقديم تنازلات للفلسطينيين لجعل ردود الفعل الدولية أكثر اعتدالًا.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو قد حدد الأول من تموز الجاري، موعدًا لتطبيق الخطة، لكنه تراجع على إثر المعارضة الدولية والعربية لهذه الخطوة، ما دفع مصادر إسرائيلية للقول إن نتنياهو أرجأ الخطة على جدول أعماله إلى وقتٍ غير معروف.

(ع م)


إقرأ أيضاً