وزير الخارجية التركي إلى ليبيا لمناقشة الوجود العسكري ومصير المرتزقة

يجري وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو، اليوم، زيارة إلى العاصمة الليبية طرابلس لبحث مذكرات التفاهم التي أبرمتها أنقرة مع حكومة الوفاق وخصوصًا الوجود العسكري التركي ومصير المرتزقة.

وقالت مصادر دبلوماسية ليبية، نقلت عنها وسائل الإعلام المحلية، القول إن زيارة وزير الخارجية التركي ستبحث عددًا من الملفات الثنائية بين الجانبين الليبي والتركي، خصوصًا ملف الوجود العسكري في مدن المنطقة الغربية، بالإضافة للتطرق إلى ملف المرتزقة الأجانب في البلاد.

وأشارت المصادر الليبية إلى أن حكومة الوحدة الوطنية متمسكة بإخراج جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب الذين تم نقلهم إلى البلاد منذ نوفمبر 2019 وحتى الآن، موضحة أنها تولي اهتمامًا كبيرًا لتوحيد المؤسسة العسكرية الليبية، إلا أن ملف المرتزقة يعرقل تلك الجهود.

وأوضحت المصادر أن زيارة وزير الخارجية التركي إلى طرابلس تأتي قبل يومين من اجتماعات تركية - مصرية ستجري في القاهرة لبحث تقريب وجهات النظر بين البلدين، مشيرة إلى وجود تنسيق مشترك بين القاهرة وطرابلس لإخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا.

ويأتي ذلك وسط ضغوط دولية على تركيا لإخراج المرتزقة السوريين الذين نقلتهم إلى ليبيا فيما تحاول أنقرة المراوغة.

(ي ح)


إقرأ أيضاً