وسائل إعلام: إيران تسعى لفتح قنوات اتصال مع مصر

أفادت مصادر لوسائل إعلام بمطالبة إيران في برقيات سرية عبر وسطاء بعقد لقاءات مع مسؤولين مصريين، وأكدت أن مصر اشترطت وقف التدخلات الإيرانية في الدول العربية لتطبيع العلاقات.

ونقلت شبكة العربية عن مصادرها الخاصة، الأربعاء، أن إيران تسعى لإنشاء قنوات اتصال مع مصر تبدأ بالتنسيق الأمني، وقد طالبت إيران في برقيات سرية عبر وسطاء بعقد لقاءات مع مسؤولين مصريين.

وأضافت المصادر أن القاهرة تتحفظ على تطبيع العلاقات مع إيران بسبب تدخلاتها في المنطقة، مشيرة إلى أن "مصر تتابع عن كثب الأنشطة الإيرانية في دول إفريقية، والقاهرة تقوم بتقديرات أمنية مستمرة للأنشطة الإيرانية.

فيما نقلت مصر، بحسب المصادر، رسائل لإيران برفضها "الميليشيات" الموالية لطهران في العراق، كما حذرت إيران من عواقب أي تهديد لأمن البحر الأحمر.

واشترطت مصر وقف التدخلات الإيرانية في الدول العربية لتطبيع العلاقات مع طهران، إلا أن المصادر أكدت أنه ليس هناك بوادر لعودة العلاقات بين مصر وإيران، فيما يتم تقييم تصريحات المسؤولين الإيرانيين.

وأضافت المصادر أن التوغلات الإيرانية في الدول العربية محل تقييم واستكشاف من القاهرة بشكلٍ دوري ومستمر.

وقالت إن القاهرة تريد خفض التصعيد في المنطقة، ولكن لن يكون بأي تقارب مع إيران، مضيفة أن رسائل القاهرة الأولى لطهران كانت منذ فترة بعيدة بتحذير من أي اضطرابات في البحر الأحمر أو ما يؤثر على الأمن القومي المصري من خلال باب المندب.

المصادر شددت على أن أي تنسيق أمني مع طهران سيكون في إطار التنسيق الأمني العربي المشترك وبالتنسيق مع الشركاء العرب والتشاور.

وأضافت أن الاتصالات جُمدت مع طهران منذ رحيل الإخوان، وكان يتواصل معهم عناصر من مستشاري الرئيس المعزول (محمد مرسي) وليس مؤسسات الدولة في ذلك الوقت.

(ش ع)


إقرأ أيضاً